• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دراسة: فيروس زيكا يمكنه الوصول للمشيمة ما يؤكد علاقته بالتشوهات

ارتفاع حالات صغر الجماجم في البرازيل 10% خلال أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

ريو دي جانيرو (وكالات)

سجلت حالات المواليد الجدد المصابين بحالات صغر الجمجمة (الصعل) في البرازيل ازديادا بنسبة 10% مقارنة مع الأسبوع الماضي، مع 508 حالات باتت مؤكدة، على ما أعلنت وزارة الصحة في هذا البلد حيث يتفشى فيروس زيكا الذي يشتبه في تسببه هذه التشوهات الخلقية. ومن المزمع أن تزور مديرة منظمة الصحة العالمية مارغريت تشان وعلماء أميركيون في الأيام المقبلة البرازيل للوقوف عند تطورات الوضع.

وأعلنت وزارة الصحة البرازيلية أمس أن معظم حالات الإصابة المؤكدة بصغر حجم الرأس في البلاد وعددها 508 حالات يرجح أن تكون مرتبطة بعدوى زيكا الفيروسية ووصفت الإحصاء السابق بأنه متحفظ للغاية. وكانت الوزارة قد أعلنت اكتشاف 4443 حالة إصابة مؤكدة أو مشتبه فيها بصغر حجم الرأس ارتفاعا من 4314 حالة مسجلة في الأسبوع الماضي. وقالت الوزارة الأسبوع الماضي إن 41 حالة إصابة مؤكدة بصغر حجم الرأس لها صلة بعدوى فيروس زيكا لكن الوزارة لم تحدث هذا الرقم.

وصغر حجم الرأس حالة مرضية يمكن أن تؤدي لمشاكل في النمو. وتحقق البرازيل في زيادة عدد حالات الإصابة في أنحاء البلاد تزامنا مع انتشار فيروس زيكا لكنها لم تثبت بعد أن هذا الفيروس هو سبب الإصابة بالمرض. وقالت الوزارة في بيانها إن الحكومة لن تحدث الأعداد المؤكدة المرتبطة بهذه الحالات لان «وزارة الصحة تعتبر أن هناك عدوى فيروسية بزيكا لدى معظم الأمهات اللائي شخص أطفالهن» بهذه الحالة. وقالت الوزارة إن الإحصاءات السابقة «لم تعكس بصورة صادقة أعداد الحالات الموجودة». وأكدت البرازيل أمس 508 حالات إصابة بصغر حجم الرأس فيما يجري تقييم 3935 حالة أخرى وقالت الوزارة إن قلة قليلة من هذه الحالات يمكن أن تعزى إلى أسباب أخرى غير زيكا بعد تحاليل وفحوص شاملة متعمقة. وأوضحت الدراسات أن من الصعوبة بمكان تشخيص عدوى زيكا لأن الفيروس لا يزال مراوغا في فحوص الدم فيما يلاحق الباحثون زيكا من خلال الفحوص الوراثية والأعراض الإكلينيكية. وينتشر فيروس زيكا الآن في أكثر من ثلاثين دولة ودفع منظمة الصحة العالمية إلى إعلان حالة طوارئ صحية عالمية.

في غضون ذلك، أعلن الباحثون أمس الأول عن رصد فيروس زيكا في السائل الأمنيوسي لامرأتين من الحوامل تم تشخيص حمل كل منهما بحالة صغر حجم الرأس. وقال العلماء في البحث الذي أوردته دورية (لانسيت) للأمراض المعدية إن نتائج دراستهم تشير إلى أن فيروس زيكا يمكنه عبور حاجز المشيمة لكن لم يثبت أنه يسبب حالة صغر حجم الرأس لدى المواليد. وقالوا إن الأمر يتطلب إجراء مزيد من البحوث لفهم هذه العلاقة. وقالت أنا دي فيليبس المشرفة على هذه الدراسة التي جرت في معهد ازوالدو كروز في ريو دي جانيرو بالبرازيل «لم تبرهن الدراسة على ما إذا كان فيروس زيكا الذي رصد في الحالتين هو سبب صغر حجم الرأس لدى الأطفال». وأضافت «حتى نفهم الآلية البيولوجية التي تربط فيروس زيكا بصغر حجم الرأس لن نتيقن من أن الأولى تسبب الأخرى».

ويرى كثير من العلماء أن فيروس زيكا الذي ينقله البعوض ويجتاح الأميركيتين حاليا ربما يمثل عامل الخطر لصغر حجم الرأس لدى المواليد علاوة على اضطرابات عصبية خطيرة أخرى لدى البالغين تسمى متلازمة جيلان-باريه. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا