• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

فتوى مقيدة للنساء تثير مخاوف في شمال أفغانستان

كرزاي يضع إطاراً قانونياً لانتخابات الرئاسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

كابول (وكالات) - أنجز الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أمس وضع الإطار القانوني للانتخابات الرئاسية المتوقعة في 2014 عبر نشر قانون يحدد خصوصا شروط الترشح إلى هذه الانتخابات، كما أعلنت الرئاسة في بيان. وفي هذه الأثناء، رفض أحد أبرز مستشاري كرزاي للشؤون الدينية إلغاء مرسوم أصدره علماء دين في شمال البلاد يُعيد القيود التي كانت مفروضة على المرأة إبان حكم حركة طالبان.

وأمس الأول، نشر الرئيس كرزاي أول قانون يفترض أن يمنح مزيدا من الاستقلالية للجنة الانتخابية المستقلة المكلفة السهر على حسن سير الانتخابات والتي اتهمت بالانحياز في الانتخابات السابقة في 2009.

ودخول هذين القانونين حيز التطبيق يسمح بإضفاء إطار قانوني على الانتخابات الرئاسية في الخامس من أبريل 2014 طالب به بإلحاح المجتمع الدولي الذي يخشى تكرار الانتخابات السابقة التي شابتها عمليات تزوير وأعمال عنف نفذتها حركة طالبان.

وستسمح الانتخابات الرئاسية بتعيين خلف لكرزاي الذي يتولى الرئاسة منذ سقوط نظام طالبان في نهاية 2001 ولا يمكنه الترشح لولاية جديدة بموجب الدستور. وستصادف العملية الانتخابية مع الانسحاب التدريجي لقوة الحلف الأطلسي التي سيغادر القسم الأكبر منها أفغانستان في نهاية 2014 بينما عزز المتمردون في حركة طالبان مواقعهم في السنوات الأخيرة. وبين المرشحين شقيق الرئيس والنائب السابق قيوم كرزاي والقائد السابق المناهض لطالبان وحاكم ولاية بلخ (شمال) عطا محمد نور إضافة إلى عمر دودزاي السكرتير السابق لكرزاي. والقانون الذي نشر أمس يحدد أيضا قواعد الانتخابات المحلية التي ستجري في اليوم نفسه مع الانتخابات الرئاسية في الولايات الأفغانية الـ34.

في غضون ذلك، رفض أحد أبرز مستشاري الرئيس الأفغاني حامد كرزاي للشؤون الدينية إلغاء مرسوم أصدره علماء دين في شمال البلاد يُعيد القيود التي كانت مفروضة على المرأة إبان حكم حركة طالبان في دلالة على عودة الاتجاه المحافظ للبلاد مع استعداد قوات حلف شمال الأطلسي للرحيل من هناك.

وبعد أيام من إطلاق الولايات المتحدة برنامجا يكلف 200 مليون دولار لتعزيز دور المرأة في أفغانستان قال عضو بارز في مجلس العلماء إنه لن يتدخل في مرسوم أصدره علماء دين في منطقة “ده صلاح” بإقليم بجلان. ... المزيد