• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

الآلاف يتدفقون يحتفلون بسقوط موجابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 نوفمبر 2017

هاراري (رويترز)

تدفق عشرات الآلاف من مواطني زيمبابوي على شوارع العاصمة هاراري اليوم السبت وهم يلوحون بالأعلام ويرقصون ويعانقون الجنود ويغنون ابتهاجا بسقوط الرئيس روبرت موجابي المتوقع.

وموجابي، المتحصن في مجمعه الفاخر في هاراري المعروف باسم (البيت الأزرق)، يحكم زيمبابوي منذ 37 عاما وهو الحاكم الوحيد المعروف للبلاد منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1980.

ومن هذا الموقع شهد موجابي تبدد ما كان يحظى به من دعم حزب الاتحاد الوطني الإفريقي الزيمبابوي، الجبهة الوطنية الحاكم والأجهزة الأمنية والمواطنين في أعقاب سيطرة الجيش على السلطة يوم الأربعاء.

وفي شوارع العاصمة، عبر السكان عن مشاعرهم بلا قيود وهم يتحدثون عن التغيير السياسي والاقتصادي بعد عقدين من القمع والمصاعب.

وقال فرانك موتسينديكوا (34 عاما) وهو يلوح بعلم زيمبابوي "هذه دموع الفرحة... انتظرت طول عمري هذا اليوم. أحرار أخيرا. نحن أحرار أخيرا".

ورفع البعض لافتات كتب عليها "لا لأسرة موجابي" وهم يلوحون بقبضة يدهم في الهواء في إشارة إلى الحرية. وعانق آخرون الجنود الذين أمسكت مؤسستهم بزمام السلطة وأخذوا يرددون "شكرا! شكرا!" في مشاهد لم يكن من الممكن تخيلها حتى قبل أسبوع واحد فقط.
... المزيد