• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

توقيف فتاة بذريعة حيازتها سكيناً واعتقال متضامنين مع القيق

مقتل إسرائيلي وإصابة ثانٍ بعملية طعن في الضفة المحتلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

عبد الرحيم حسين، علاء المشهراوي، وكالات (عواصم)

قتل إسرائيلي أمس، متاثراً بإصابته بعدما طعنه فلسطيني في منطقة صناعية إسرائيلية مجاورة لرام الله في الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أفاد مصدر طبي. وقالت متحدثة باسم مستشفى شعاري تصيدق في القدس إن الإسرائيلي (21 عاماً) الذي كان نقل إلى المستشفى في حالة حرجة توفي رغم جهود إنقاذه. وفي وقت سابق أمس، أعلنت مصادر إسرائيلية أن شابين فلسطينيين أصيبا بجروح بالغة الخطورة بعد أن نفذا مساء عملية طعن مزدوجة بالسكاكين أسفرت عن إصابة مستوطنين بجروح قرب رام الله في الضفة الغربية. ووصفت المصادر حالة أحد المستوطنين المصابين بأنها بالغة الخطورة والآخر بالمتوسطة.

وبحسب المصادر فإن الشابين دخلا إلى أحد المجمعات التجارية الاستيطانية عند أحد الطرق الالتفافية شرق رام الله وطعنا المستوطنين قبل أن يستهدفهما حارس أمن المجمع بإطلاق نار مباشر. وقالت مصادر فلسطينية إن الشابين الفلسطينيين هما أيهم بسام صبح، عمر سمير الريماوي، بينما ذكرت شرطة الاحتلال أن منفذي العملية تم نقلهما إلى مستشفى هداسا بالقدس المحتلة إلى جانب التحقيق معهما.

وذكرت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، أن عملية الطعن نفذت في مستوطنة شاعر بنيامين بمنطقة بنيامين قرب رام الله حيث تسلل الشابان الفلسطينيان لداخل المحل التجاري «رامي ليفي» وطعنا يهوديين أعمارهما بين 35 و 17 سنة.

وقالت إن مواطنا إسرائيليا مسلحا تواجد بالمكان تمكن من إطلاق عيارات نارية تجاههما مما أدى إلى إصابتهما بجروح خطيرة. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أنها أبلغت بمقتل الفلسطينيين، قبل أن تتراجع الشرطة الإسرائيلية وتؤكد إصابتهما.

وفي تطور لاحق، أغلقت قوات الاحتلال الطريق الواصلة بين قرية مخماس وقرية جبع في محيط موقع إطلاق النار، كما تم إغلاق حاجز جبع العسكري وسط ازدحامات واختناقات مرورية. وبذلك ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين جراء موجة التوتر المستمرة مع إسرائيل منذ مطلع أكتوبر الماضي، إلى 179 قتيلا، بحسب إحصائيات فلسطينية رسمية.

من جانب آخر، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية أمس رئيس لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية محمد بركة، خلال تواجده قرب غرفة الأسير المضرب عن الطعام محمد القيق في مستشفى العفولة جنوب الناصرة، وذلك بعد أن رفض «عربدة» الشرطة ضد المتضامنين مع الأسير. كما قامت الشرطة الإسرائيلية باقتياد الشيخ رائد صلاح للتحقيق في محطة شرطة العفولة، بغرض إبعاده عن مستشفى، حيث يعتصم هناك متضامناً مع الأسير القيق. كما اعتقل الاحتلال فتاة بالبلدة القديمة بالخليل بزعم حيازتها سكين.

وقالت مصادر فلسطينية، إن قوات الاحتلال بالبلدة القديمة بالخليل اعتقلت الفتاة ايناس الياس محمد برهان الجعبري (19 عاماً) واقتادتها إلى السجون الإسرائيلية بزعم حيازتها سكينا.

كما أصيب العامل أيسر شلالده (23 عاماً) من بلدة سعير في محافظة الخليل بالضفة المحتلة، بكسر في قدمه جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليه. بالتوازي، اقتحمت قوة من الجيش الإسرائيلي أمس مخيم قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة، وسلمت عائلة الشهيد حسين أبو غوش الذي لقي حتفه نهاية يناير المنصرم، إخطاراً بهدم منزلها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا