• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

نبيل فهمي يضع الخطوط العريضة للسياسة الخارجية ويعرب عن تقديره لموقف الدول العربية الشقيقة من بلاده

لجنة تعديل دستور مصر تبدأ عملها اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

الاتحاد

أصدر الرئيس المصري المؤقت المستشار عدلي منصور قراراً أمس بتشكيل “لجنة الخبراء” لتعديل دستور 2012، على أن تباشر اللجنة أعمالها اعتباراً من اليوم “الأحد” بمقر مجلس الشورى، على أن تنتهي من عملها خلال 30 يوماً، فيما أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أن حماية الثورة المصرية ونقل صورتها بشكل صحيح وسليم للخارج من أهم أهداف وزارته في المرحلة القادمة، وقال إن هذا هو المحور الأول لتحرك الخارجية في الأشهر القادمة، والمحور الثاني العمل على استعادة دور مصر العربي والأفريقي والمتوسطي، وتنشيط هذا الدور في الساحة الدولية في مختلف القضايا، وبصفة خاصة ما يرتبط بالأمن القومي المصري.

وأعرب فهمي عن خالص تقديره للموقف الإيجابي الداعم من جانب الدول العربية الشقيقة للشعب المصري في هذه المرحلة الدقيقة ودعم الثورة المصرية.

وأضاف في أول مؤتمر صحفي عقده أمس منذ توليه منصبه، أن المحور الثالث الذي يتسق مع رؤية الحكومة هو وضع أرضية شاملة للسياسة الخارجية المصرية مستقبلاً، بمعنى بلورة تصور واضح لما هو قادم وكيفية التعامل معه.

وقال إننا لا نستطيع في أشهر قليلة أن ننجز كل شيء وأن نحقق كل الأهداف المرجوة، لكن مسؤوليتنا ألا نتهاون مع أي موضوع، والتعامل مع تحديات الحاضر والمستقبل.

وأكد حرصه على توضيح أولويات وزارة الخارجية أو على الأقل تفكيره الشخصي بالنسبة لأولويات الوزارة. موضحاً أن ذلك سيكون محل نقاش مع المختصين بالوزارة على أساس الملفات الموجودة كي نصل إلى برامج محددة لتنفيذ هذه الأولويات التي هي قابلة للتعديل.

وأشار فهمي إلى أن وزارة الدكتور حازم الببلاوى انتقالية، وتتحمل مسؤولية تاريخية في مرحلة بالغة الحساسية من تاريخ مصر الحديث، ومن أولى المهام على عاتقها، تلبية أهداف وتطلعات ثورة 25 يناير وتظاهرات 30 يونيو التي قامت بها للتصحيح.وأكد ضرورة وضع أسس وقواعد بناء الدولة الديمقراطية الحديثة في القرن الحادي والعشرين خلال الأشهر التسعة القادمة، وهذا ما يرتبط بخريطة الطريق المطروحة، تمهيداً لتسليم المسؤولية للحكومة التالية بعد تعديل الدستور، وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية. ... المزيد