• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يوفر المخزون الجوفي ويقلص الدورة المائية

توفير مصادر بديلة لري واحات النخيل بالعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

محسن البوشي

محسن البوشي (العين) تستعد بلدية العين لتنفيذ مشروع لتوفير مصادر جديدة بديلة لري واحات النخيل بدلاً من مياه الآبار بالتعاون مع شركة العين للتوزيع لزيادة كمية المياه المخصصة لري أشجر النخيل وتقليص فترة الدورة المائية في الواحات، وذلك للاستغناء نهائيا عن مياه الآبار الجوفية المستخدمة حالياً في الري للحفاظ على المخزون الجوفي تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، وحفظها كمصدر بديل في حالة الحاجة لها. وتواصل البلدية جهودها لاستكمال تنفيذ مشروع صيانة وتشغيل الواحات في مدينة العين، ويتضمن صيانة جداول الري في الواحات وتركيب بوابات بلاستيكية فيها لتسهيل عملية الري وتوزيع المياه في الواحات وتقليل الفاقد من المياه، باستخدام البلاستيك المقوى كبديل للخيش والحصي المستخدمان حالياً، إضافة إلى صيانة وترميم «الثقاب»، ومن المتوقع إنجاز المشروع بنهاية يونيو عام 2017. وأكد مبارك عجلان العميمي رئيس قسم الإفلاج والواحات في بلدية مدينة العين أن هذه المشاريع التطويرية الطموحة تأتي في إطار حرص واهتمام القيادة العليا الرشيدة بمشاريع تطوير المرافق والمعالم التاريخية والسياحية في المدينة خاصة تلك التي تعكس خصوصية المدينة وارثها الحضاري كالإفلاج وواحات النخيل ما رسخ معه موقع المدينة على الخريطة السياحية. من جهته أكد المهندس علي راشد النعيمي منسق مشاريع الحدائق في بلدية مدينة العين ومدير مشروع الإفلاج والواحات أهمية مشروع ربط شبكة الري في الواحات بشبكة المياه الرئيسية في المدينة بالتعاون مع شركة العين للتوزيع في توفير مياه الآبار والحفاظ على المخزون الجوفي تمشياً مع توجيهات القيادة العليا على أن تقتصر عملية استخدام المياه الجوفية في الحالات الطارئة فقط، ويتضمن المشروع استبدال خطوط الري في الواحات بخطوط أكبر وربطها بأقرب خط رئيسي للواحة ما يسمح معه بزيادة كمية وتدفق المياه. وتطرق النعيمي إلى مشروع صيانة وتشغيل الواحات لافتاً إلى أنه يتضمن بالإضافة إلى صيانة وترميم جداول الري إنشاء دورات مياه جديدة في جميع الواحات وصيانة وترميم جدران وبوابات مزارع النخيل وتثبيت لوحات إرشادية لتوضح جميع معالم الواحة بالإضافة إلى تطوير وتحسين الطرق والمداخل والمخارج لتسهيل حركة السياح وعمليات قص وتكريب أشجار النخيل. وتتضمن واحات النخيل في العين التي تعد من المعالم السياحية المهمة التي تعكس خصوصية المدينة 7 واحات تشمل واحة الداودي، العيني، واحة المعترض، واحة المويجعي، واحة الجيمي، واحة القطارة وواحة الهيلي وتعتبر الواحات إحدى الوجهات المهمة ومقصداً رئيسياً للسياح والزائرين. ووفقا لتعداد عام 2014 والذي تم بأشراف قسم الإفلاج والواحات في بلدية مدينة العين، يبلغ إجمالي عدد أشجار النخيل في واحات العين 170 ألفاً، 667 تتوزع على الواحات السبع كما يلي: واحة العيني 43 ألفاً و075، والداودي 33 ألفاً و088 وواحة المعترض 15 ألفاً و009 والجيمي 24 ألفاً و187 والقطارة 14 ألفاً و457 والهيلي 35 ألفاً و500 والمويجعي 5 و351.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض