• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حققت نتائج إيجابية بفضل تعاون الجمهور

شرطة دبي تناقش تقييم أداء الخدمة الذكية للإبلاغ عن الحوادث البسيطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أشاد اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، بالمتعاونين مع الخدمة الذكية «الإبلاغ عن الحوادث البسيطة» التي تتيح لأفراد الجمهور التقاط الصور للحصول على تقرير لتقدير الأضرار وتحديد المتسبب بالحادث دون الحاجة إلى الاتصال بالشرطة أو انتظار وصولها لمكان الحادث، وذلك انسجاماً مع مبادرة حكومة دبي الذكية، وامتثالاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومبادرات دبي الذكية.

جاء ذلك خلال ترؤس اللواء المزينة اجتماع تقييم النصف الأول من العام لأداء الإدارة العامة للعمليات للعام 2015، بحضور اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات، والعميد عبدالله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والعميد المهندس كامل بطي السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات، ونائبه العميد عمر الشامسي، والعميد المهندس الدكتور خالد المري مدير إدارة الاتصالات، والعقيد الشيخ محمد عبدالله المعلا مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة، ومديري مراكز الشرطة في دبي، وعدد من الضباط.

وأكد المزينة أن الخدمة الذكية للإبلاغ عن الحوادث البسيطة حققت نتائج إيجابية بفضل تعاون أفراد الجمهور ومساهمتهم في تنفيذ الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي وتخفيف الازدحام على الطرقات، وخاصة انه منذ تطبيق الخدمة خلال النصف الأول من العام الجاري في مراكز الشرطة في دبي حققت نتائج متميزة، حيث وصل مجموع التقارير الصادرة إلكترونيا إلى 9502 تقرير حادث بسيط.

ودعا السائقين الذين تتعرض مركباتهم لحوادث بسيطة، إلى إخلاء الطريق، والوقوف عند أقرب موقف مناسب على جانبه، تفادياً للتسبب في المزيد من الازدحام المروري، أو التوجه مباشرة إلى أقرب مركز شرطة من موقع الحادث، أو أي مركز آخر من مراكز الشرطة في دبي لإصدار تقارير عن تلك الحوادث البسيطة، على مدار الساعة.

ونوه المزينة أن على السائقين وأفراد الجمهور عدم التوقف أو تخفيض السرعة إلى أدنى مستوياتها، عند مشاهدتهم حوادث مرورية، حتى لو كانت على الجهة المقابلة من الطريق، ومراعاتهم لمستخدمي الطريق الآخرين الذين يرغبون في مواصلة سيرهم بعيداً عن الفضول، مؤكداً أن هذا السلوك يتسبب في إعاقة عمل رجال الشرطة والإنقاذ والإسعاف، ويتسبب في عرقلة حركة السير، أو وقوع حوادث أخرى نتيجة تلك التصرفات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض