• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

تعمّم على الجهات الحكومية بدبي

«دبي الذكية» تحضّر 5 وثائق لمعايير موحدة للتحول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

دبي (الاتحاد) - قال أحمد بن حميدان، مدير عام دائرة “حكومة دبي الذكية”، بأن فريقاً متخصصاً من الدائرة يعكف الآن على وضع مجموعة من الإرشادات والأدلة والسياسات الموحدة في إطار التحول إلى الحكومة الذكية؛ لضمان توفير خدمات ذكية سهلة الاستخدام، تلبي احتياجات المتعاملين وتوقعاتهم.

وكانت حكومة دبي الذكية قد التقت في وقت سابق، بمقرها في ديوان سمو حاكم دبي، كبارَ ممثلي الجهات الحكومية في دبي للتشاور بشأن صياغة استراتيجية موحدة للتحول إلى “الحكومة الذكية”، حيث أجمع الحضور على ضرورة وجود معايير وإرشادات للخدمات الذكية.. على أن تتولى حكومة دبي الذكية هذه المهمة.

وقال بن حميدان، “استكمالاً للخطوات التي بدأناها لتطبيق مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتزاماً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، القاضية بالتحول إلى الحكومة الذكية، بدأ فريق متخصص بإجراء البحوث ودراسة التجارب العالمية اللازمة للانتهاء قريباً من وضع 5 وثائق لسياسات وأدلة ومعايير؛ تمهيداً لتعميمها على الجهات الحكومية في دبي بهدف صياغة استراتيجية موحدة للتحول إلى “الحكومة الذكية”، والبدء بتنفيذها، ومساعدة الجهات الحكومية في تخطي التحديات المتوقع أن تواجهها للوصول إلى الهدف الذي حدده صاحب السمو المتمثل في تحويل جميع الخدمات الحكومية التي تتيح طبيعتُها تقديمها واستخدامها من خلال الهواتف الذكية، في فترة 24 شهراً”. وأوضح “أن حكومة دبي الذكية ستأخذ بعين الاعتبار أن تتوافق هذه الوثائق مع السياسات والإرشادات الصادرة عن حكومة الإمارات الاتحادية”.

وتتمثل أهمية هذه الوثائق بكونها تتضمن بنوداً استرشادية تعزز جاهزية الحكومة الذكية وتضمن جودة الخدمات الحكومية المقدمة عبر المنصات الذكية، وتعتمد مرجعاً موحداً لخدمات الهواتف الذكية للجهات المحلية. وهذه الوثائق هي أولاً، “دليل تعريف الخدمات الذكية”.. وسيقوم الفريق المختص بتعديل دليل تعريف الخدمات الحالي ليضم تعريفات ومصطلحات جديدة للخدمات الحكومية المقدَّمة عبر الأجهزة الذكية، تتيح متابعة مستوى نضج خدمات الهواتف الذكية المنجزة عبر جهاز واحد، ومدى تبنّيها.. وليكون هذا الدليل منطلَقاً لتحديد التقدم المحرز في خدمات الهواتف الذكية في حكومة دبي ومراقبتها. (يخطط لإصدار المسوّدة الأولى بتاريخ 31 يوليو 2013).

وثانياً، “دليل إرشادي لتخطيط تنفيذ الخدمات الذكية”، ويحدّد للجهات الحكومية الإطار الذي ستنتهجه لطرح خدماتها عبر الهواتف الذكية تبعاً لأولويتها، مع إمكان تكييفها الخدمات بما يتناسب واحتياجاتها. كما ستقوم “دبي الذكية” بإدخال أداة تخطيط بسيطة وذات مستوى عالٍ تساعد في تحديد الخدمة التي سيجري تقديمها عبر الهواتف الذكية وآلية تنفيذها المناسبة. (مثال: رسالة نصية قصيرة، تطبيق على الهاتف المتحرك إلخ). (يخطط لإصدار المسوّدة الأولى بتاريخ 31 يوليو 2013).

أما ثالثاً، “سياسة تنفيذ الخدمات الذكية”، وتحدد للجهات البنية المرجعية للخدمات المشتركة في أثناء تطوير هذه الجهات خدماتها على الهواتف الذكية، مثل: التوثيق، والدفع، وتبادل البيانات. (يخطط لإصدار المسوّدة الأولى بتاريخ 31 يوليو 2013).

ورابعاً، “دليل إرشادي لأمن تطوير الخدمات الذكية”، ليتيح للجهات اعتماد ممارسات وإرشادات أمنية محددة في تطوير خدماتها عبر الهواتف الذكية؛ ضماناً لثقة المتعاملين، ورضاهم، وتبنّيهم هذه الخدمات. ويأتي هذا الدليل مكملاً لنظام أمن المعلومات لحكومة دبي الذي صدر سابقاً عبر التطرق إلى المسائل المحددة الخاصة بأمن تطوير خدمات الهواتف الذكية. (يخطط لإصدار المسوّدة الأولى بتاريخ 30 سبتمبر 2013).

وخامساً وأخيرا، “دليل إرشادي لمعايير تصميم واجهات تطبيقات الخدمات الذكية”، وستتناول هذه الوثيقة بعض الإرشادات الرامية إلى تعزيز جودة تطبيقات خدمات الهواتف الذكية التي تقدمها حكومة دبي، إضافة إلى تناولها العديد من المسائل المتعلقة بسهولة استخدام خدمات الهاتف المتحرك ومحتواها وخبرة المستخدم فيها إلخ. وتخطط دائرة حكومة دبي الذكية لاعتماد هذا الدليل في إجراء التقييمات الخاصة بجودة تطبيقات خدمات الهواتف الذكية في الوقت المناسب. (يخطط لإصدار المسوّدة الأولى بتاريخ 31 أكتوبر 2013).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا