• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شاركت في «أوراق التوت» و«حق ميت» و«ألف ليلة وليلة»

مادلين طبر:رمضان هذا العام.. الأفضل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

أبدت الفنانة مادلين طبر سعادتها بردود الأفعال حول مسلسلاتها التلفزيونية الثلاثة التي شاركت في بطولتها وعرضت طوال شهر رمضان، وهي «أوراق التوت» و«حق ميت» و«ألف ليلة وليلة»، واعتبرت رمضان هذا العام هو الأفضل بالنسبة لها سواء على صعيد الكم أو الكيف في نوعية أدوارها.

وقالت مادلين انها استمتعت بالعمل في مسلسل «أوراق التوت» الذي شاركت في بطولته أمام كمال أبورية وصابرين ومحمد رياض وسميحة أيوب ويوسف شعبان وأحمد ماهر وماجد العبيد وتأليف أيمن سلامة وإخراج هاني إسماعيل، وجسدت فيه شخصية جديدة تماماً عليها لم يسبق لها القيام بها في مشوارها الفني، وهي «ماليمار» التي تدير من حانتها في الهند امبراطورية «دراماهان» الخيالية، وهي سيدة داهية تدعم وزير البلاد ضد اﻻمبراطورة التي جسدت دورها صابرين.

جرأة الطرح

وتوقفت أمام دورها في مسلسل «ألف ليلة وليلة»، الذي شاركت في بطولته أمام شريف منير ونيكول سابا وآسر ياسين وأمير كرارة وكمال أبورية ونسرين طافش وعائشة بن أحمد وتأليف محمد ناير وإخراج رؤوف عبدالعزيز، وقالت إن ما حمسها للمشاركة في هذا المسلسل قوة النص وجرأته واختلافه عن كل ما قدم من هذه النوعية من الأعمال التراثية من قبل، وضخامة الإنتاج وفريق العمل من الفنانين والفنيين الذين ساهموا في نقل الإنتاج المصري من المحلية إلى العالمية، وهو ما وضح في ردود الأفعال الطيبة التي تلقاها فريق العمل منذ بداية عرض الحلقات الأولى للعمل.

وأكدت على أن شخصية الساحرة «أماهير» ملكة السحر الأسود أحدثت لديها حالة كبيرة من السعادة والتحدي كشخصية محورية للقصة الثانية التي قدمت في النصف الثاني من المسلسل، وأن الدور فتح شهيتها كثيراً للعمل، خصوصاً أنه كان دوراً صعباً احتوى على مناطق تمثيل في غاية القوة جمعت فيها بين الأداء التلفزيوني والمسرحي والسينمائي، وظهرت في الشخصية وهي تطير وتتحرك في أماكن مختلفة بمعاونة ابنتها «أفنان» التي جسدت دورها الفنانة السورية نسرين طافش، وكانت تعاونها في أعمال السحر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا