• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

غارات جوية بريف دمشق ودرعا وتجدد القصف على مخيم اليرموك بحماة والعثور على أشلاء 9 قتلى في دير الزور

108 قتلى سوريين بينهم 23 أعدموا ميدانياً وإغلاق مطار حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يناير 2013

عواصم (وكالات) - قتل 108 سوريين بنيران القوات النظامية في اليوم الأول من العام الجديد أمس، بينهم 23 ضحية من أهالي معان بريف حماة جرى إعدامهم ميدانياً لدى اقتحام القرية، ومنهم 7 أطفال وسيدتان وملازم أول منشق، بينما تم العثور على جثث 9 قتلى في قرية حطلة بدير الزور، لم يبق منها إلا أشلاء حيث تم التعرف على ضحية واحدة منهم، سقطوا بقذيفة استهدفتهم بالمنطقة. وفي تطور متصل، أغلقت فيه السلطات السورية المعنية مطار حلب الدولي إثر استمرار استهدافه بالقصف من مقاتلي المعارضة، بحسب ما ذكر مصدر ملاحي، الأمر الذي أكدته سلطات المطار قائلة إن الإجراء جاء “بداعي أعمال صيانة لبعض المرافق والمدرج”. من جهته، أكد مصدر داخل المطار أن الإغلاق جاء كإجراء مؤقت نتيجة المحاولات المستمرة لمسلحي المعارضة باستهداف الطائرات المدنية، مما قد يتسبب بكارثة إنسانية. ومن ضمن القتلى 25 مقاتلا منشقاً و27 عسكريا نظاميا.

غارات جوية

وفي الأثناء، استمرت العمليات العسكرية الواسعة في دمشق وريفها، حيث شن الطيران الحربي غارات استهدفت مدينتي داريا ومعضمية الشام بجنوب العاصمة والمنطقة الواقعة بينهما تزامناً مع قصف مدفعي واشتباكات عنيفة في أطراف بلدة زملكا وبساتين دوما ومحيط مبنى المركبات بين عربين وحرستا وبلدة سحم، مسفرة عن تدمير دبابة للجيش النظامي.

وأكدت الهيئة العامة للثورة سقوط 7 قتلى على الأقل وعدد كبير من الجرحى جراء قصف متواصل منذ صباح أمس، شنته القوات النظامية على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق، ترافق مع نيران قناصة تستهدف أي شخص، مبينة أن المشافي الميدانية تغص بالجرحى والأهالي يوجهون نداءات استغاثة للتخفيف عن المخيم الذي يشهد حالة معيشية وطبية سيئة جداً. تزامن هذا مع قصف مدفعي صباحي شنته مدفعية متمركزة بمنطقة معرض دمشق الدولي ودبابات اللواء 58، على الذيابية مع استمرار الاشتباكات عند مدخل المدينة مع ميليشيات موالية للنظام في منطقة السيدة زينب لليوم الرابع على التوالي.

وبحسب حصيلة أوردتها الهيئة العامة للثورة، فقد سقط 23 قتيلاً بينهم 7 أطفال وسيدة في قرية معان بريف حماة بعميلة إعدام ميدانية نفذتها القوات النظامية بعد اقتحامها للقرية، بينما حصدت العمليات العسكرية 12 قتيلاً في دمشق وريفها، و6 في حمص، و5 في محافظة درعا درعا بينهم ملازم أول منشق، وقتيل في حلب إضافة إلى ضحية واحدة في إدلب.

إغلاق مطار حلب ... المزيد