• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

استحداث فئة «أصحاب الهمم» والتصفيات الأولية غداً

إطلاق دورة «عام زايد» بجائزة حصة بنت محمد للقرآن الكريم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان نائب الرئيس الأعلى لمؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، أمس، فعاليات الدورة السابعة لجائزة الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان للقرآن الكريم «دورة عام زايد»، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.وإضافة إلى فئة طالبات المدارس الإناث، تضم الجائزة في فئاتها المشاركة فئة طالبات مراكز تحفيظ القرآن الكريم الإناث وأصحاب الهمم من الإناث، وفق آلية ترشيح وتصفيات معتمدة، حيث من المقرر أن تبدأ التصفيات الأولية للدورة الجديدة على مستوى الدولة غداً.

وأشارت الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان إلى أن الدورة الجديدة ستشهد إضافة فئة جديدة، وهي فئة أصحاب الهمم، كما ستتوسع إقليمياً للمرة الأولى لتشهد مشاركة متسابقات من دول مجلس التعاون الخليجي في فرع كامل القرآن.وقالت: الجائزة تهدف إلى خدمة كتاب الله، والعناية به من خلال تشجيع الناشئة على حفظه وإتقانه، والتركيز على طالبات المدارس، وتشجيعهن على الإقبال عليه والنهل من علومه، وتشجيع الطالبات المواطنات على تعلم كتاب الله وحفظه، والعناية بفئة أصحاب الهمم من خلال إتاحة الفرصة لهن للمشاركة، مؤكدة مساعي الجائزة إلى البحث عن المواهب المتميزة في مجال إتقان الحفظ والتجويد والصوت الحسن، وتوسيع نطاقها لتصبح إقليمية.وأعرب هاني الزبيدي، عضو مجلس أمناء الجائزة عن تقديره لاهتمام الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان بالجائزة، وتوسيع فئاتها ونطاقها، مشيراً إلى أن الدورة الجديدة تشمل 11 فرعاً، هي: حفظ قصار السور لذوي الإعاقات الذهنية من أصحاب الهمم، وحفظ جزء واحد مع التجويد لأطفال الرياض، وبراعم القرآن بمركز تحفيظ القرآن ولذوي الإعاقات الذهنية من أصحاب الهمم والحفظ مع التجويد لطالبات الصفين الأول والثاني الابتدائي، ولذوي الإعاقات الذهنية من أصحاب الهمم، وحفظ وتجويد 3 أجزاء لطالبات الصف الثالث ولأصحاب الهمم وحفظ وتجويد 3 أجزاء لطالبات الصف الخامس والسادس ولأصحاب الهمم وحفظ وتجويد 5 أجزاء لطالبات الصفوف السابع والثامن والتاسع، بحيث لا يتجاوز العمر 14 سنة لطالبات مراكز تحفيظ القرآن الكريم وأصحاب الهمم.

وقال: إن بقية الفروع تتمثل في حفظ وتجويد 7 أجزاء لطالبات الصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر، بحيث ألا يتجاوز العمر 16 سنة لطالبات مراكز تحفيظ القرآن الكريم ولأصحاب الهمم، وحفظ وتجويد 15 جزءاً لطالبات جميع المراحل، بحيث لا يتجاوز العمر 18 سنة لطالبات مراكز تحفيظ القرآن الكريم ولأصحاب الهمم.. وحفظ القرآن الكريم كاملاً لطالبات جميع المراحل، بحيث ألا يتجاوز العمر 18 سنة لطالبات مراكز تحفيظ القرآن الكريم ولأصحاب الهمم، بينما يختص الفرع العاشر بالصوت الحسن مع التجويد لطالبات جميع المراحل، بحيث لا يتجاوز العمر 18 سنة لطالبات مراكز تحفيظ القرآن الكريم، ولأصحاب الهمم فيما يتمثل الفرع الـ 11 في جائزة المشاركة المتميزة لتكريم أفضل مدرسة، وأفضل مركز تحفيظ للقرآن الكريم يشارك في الجائزة.

وقصر مجلس أمناء الجائزة المشاركة في الدورة السابعة «دورة عام زايد»- بحسب الزبيدي - على طالبات المدارس وطالبات مراكز تحفيظ القرآن الكريم وفئة «أصحاب الهمم» من المنتسبات للمراكز والمؤسسات التي تعنى بهذه الفئة وفئة متسابقات دول مجلس التعاون الخليجي، «متسابقة عن كل دولة في الفرع الثامن: فرع كامل القرآن».

وقال الزبيدي، «إن مجلس الأمناء حدد شروطاً عامة للجائزة منها أن يقتصر الاشتراك على طلبة المدارس ومراكز تحفيظ القرآن الكريم ومؤسسات ذوي الاحتياجات الخاصة من الإناث حصراً دون الذكور».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا