• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قبل سفره إلى ألمانيا

الشعب يضم عمران الحمادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

أسامة أحمد (الشارقة)

ضم الشعب قبل سفره إلى معسكره الخارجي في ألمانيا فجر أمس عمران حسين الحمادي مدافع الخليج والظفرة السابق في إطار خطة اللجنة الفنية لتدعيم الفريق بالعديد من العناصر المواطنة من أجل خوض تحدي النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي لكرة القدم بعد عودة «الكوماندوز» إلى مكانه الطبيعي والمنطقي مع الكبار في «عالم الأضواء».

من ناحيته، أكد عبيد الطويلة حارس الشعب وقائد الفريق أن تسجيلات اللاعبين تسير وفق النهج المرسوم مبيناً أن المدافع سيلو من تيمور الشرقية والتشيلي ماتياس دونوسو يعدان بكل المقاييس إضافة مهمة للفريق خلال مسيرته في الموسم الجديد، متطلعاً أن يحقق جميع اللاعبين ما ننشده جميعاً من أجل إسعاد الجمهور الشعباوي الذي ظل يؤازر الفريق في أحلك الظروف» لحصد النتائج الإيجابية.

وأشار الطويلة إلى أن جميع الأندية ومن ضمنها الشعب تسعى لتدعيم فريقها الأول حتى يكون في قمة جاهزيته البدنية والنفسية للمشاركة في بطولات الموسم الجديد.

وقال: «الشعب هو الآخر يسعى لكى تحقق انتداباته الأهداف المنشودة، حيث يحتاج الفريق إلى 3 لاعبين مواطنين حتى يملك الجهاز الفني الذي يقوده المصري طارق العشري الخيارات التي تمكنه من وضع التشكيلة المثالية وبالتالي حضور البديل الجاهز على دكة الاحتياطي القادر على سد النقص الذي يحدث في الفريق بعاملي الإصابة أو الطرد».

وأضاف: «الفريق الذي يملك دكة قوية سيكون قادراً على حصد النتائج الإيجابية التي تؤهله لتحقيق طموحه المطلوب».

وأشار الطويلة إلى أن المرحلة التحضيرية الأولى التي أقيمت باستاد خالد بن محمد حققت أهدافها المنشودة، حيث وقف الجهاز الفني الجديد بقيادة طارق العشري على إمكانات اللاعبين الجدد والقدامى من أجل الوصول إلى التشكيلة التي يخوض بها بطولات الموسم الجديد.

ووصف الطويلة موعد انطلاق الدوري بأنه غير مناسب ولا يخدم اللاعبين، مبيناً أن اللاعب سيكون الضحية وسيدفع ثمن اللعب في هذا الجو الحار لأنه «يذبح اللاعبين وحدهم من منطلق أن الإدارات ستكون في المكيفات». وأبدى الطويلة استغرابه لبداية الدوري بمباراة واحدة ثم يتوقف شهرا، حيث لا تخدم هذه البداية مسيرة المسابقة، مبيناً أن الحديث أصبح دون فائدة بعد أن تمت برمجة الدوري.

وأشار إلى أن النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي لا تعترف بالتكهنات المسبقة في ظل استقطاب الأندية للعديد من اللاعبين على صعيد المواطنين والأجانب والتي تتطلب جهداً مضاعفاً من الجميع حتى نشاهد دورياً ساخناً يكون له انعكاساته الإيجابية على مسيرة منتخبنا الوطني الأول الذي يسعى لتحقيق طموحاته المطلوبة خلال المرحلة المقبلة، متطلعاً أن يحقق «الأبيض» النتائج الإيجابية التي تسعد الشارع الإماراتي على اختلاف ألوان طيفه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا