• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

«ليكيب» تختار أفضل «ضابطي الإيقاع» في المونديال

ألمانيا وإسبانيا تتفوقان في «موقعة الوسط»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 نوفمبر 2017

أنور إبراهيم (القاهرة)

يعتبر خط وسط أي منتخب «رمانة ميزان» الفريق لما يتمتع به من قدرة على ضبط إيقاع المباراة والتحكم في الأداء.. صحيفة «ليكيب» حددت عبر موقعها الإلكتروني 5 منتخبات مرشحة للفوز بكأس العالم القادمة في روسيا 2018، هي ألمانيا وإسبانيا وفرنسا والبرازيل وبلجيكا، للمقارنة بين خط الوسط في كل منها وطرحت تساؤلاً: أي هذه المنتخبات أفضل وأيهم يتفوق على الأربعة الآخرين؟ وحرصت في البداية على أن تحدد من هو لاعب خط الوسط حتى لا يتم الخلط بينه وبين لاعب الوسط المهاجم أو مساعد الهجوم.

استندت الصحيفة في تقييمها على طريقة 4/‏3/‏3، وضربت مثلاً يحدد لاعب خط الوسط، وقالت: إيسكو لاعب منتخب إسبانيا ونادي ريال مدريد يعتبر لاعب وسط لأنه يكلف بمهام دفاعية، بينما ديمتري باييه لاعب منتخب فرنسا ونادي مارسيليا لا يعتبر كذلك وإنما هو وسط مهاجم أوساعد هجوم، ومثله مسعود أوزيل لاعب منتخب «المانشافت» الألماني ونادي أرسنال وإيدين هازارد قائد منتخب بلجيكا، وويليان نجم «السامبا» البرازيلي.

ورتبت الصحيفة أقوى خطوط الوسط في قائمة المنتخبات الخمسة المرشحة للتنافس على بطولة كأس العالم بروسيا، ومنحت كل منها درجة معينة من 20.

وجاء في المركز الأول منتخب «المانشافت» الذي أطلقت الصحيفة على خط وسطه لقب «كريمة الكريمات»، نظراً لتمتعه بميزتين مهمتين الأولى هي الخبرة الدولية الكبيرة والثانية هي صغر السن إلى حد ما، فعلى سبيل المثال لعب الألماني توني كروس «27 عاماً» 79 مباراة دولية مع منتخب بلاده كلاعب، ومعه سامي خضيرة «30 عاماً» الذي لعب 71 مباراة دولية وهما يشكلان ثنائياً نموذجياً للاعبي الارتكاز.

وتقول الصحيفة إن ألمانيا لديها مخزون جيد من لاعبي خط الوسط، فهناك إيمري كان وجوشوا كيميتش وسبستيان رودي وجوليان فايجل وكيريم ديميرباي وكريستوف كرامر، وهذه الوفرة العددية في وسط الملعب منحت الصدارة لمنتخب ألمانيا برصيد17 درجة من 20. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا