• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

‬يدخل حيز التشغيل في حلول ‬العام ‬2017

«كهرباء دبي» تُكمل تمويل المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

‬دبي (الاتحاد)

أعلن ‬‬سعيد ‬محمد ‬الطاير ‬العضو ‬المنتدب ‬الرئيس ‬التنفيذي ‬لهيئة ‬كهرباء ‬ومياه ‬دبي، ‬أمس، ‬إتمام ‬ترتيبات ‬تمويل ‬مشروع ‬المرحلة ‬الثانية ‬من ‬مجمع ‬محمد ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم ‬للطاقة ‬الشمسية ‬لإنتاج ‬200 ‬ميجاوات ‬من ‬الطاقة ‬الكهروضوئية ‬وفق ‬نظام ‬المنتج ‬المستقل (‬IPP)‬، ‬حيث ‬من ‬المقرر ‬أن ‬يدخل ‬المشروع ‬حيز ‬التشغيل ‬في حلول ‬العام ‬2017. ‬جاء ‬ذلك ‬بعد ‬قيام ‬الهيئة ‬بتوقيع ‬اتفاقيتي ‬شراء ‬الطاقة ‬والشركاء ‬للمرحلة ‬الثانية ‬من ‬مجمع ‬محمد ‬بن ‬راشد ‬آل مكتوم ‬للطاقة ‬الشمسية ‬بقدرة ‬200 ‬ميجاوات ‬في ‬مارس ‬الماضي.

وقال الطاير، في بيان صحفي: «سطرت هيئة كهرباء ومياه دبي بهذا الإجراء، إنجازاً جديداً في مسيرتها التنموية المتميزة من خلال مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أحد أكبر مشاريع الطاقة المتجددة في المنطقة، ويتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لإنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة المتجددة محلياً بهدف الحفاظ على مواردنا الثمينة ودعم نمو هذا القطاع الواعد.

وأضاف : كما يدعم هذا المجمع مبادرة (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة)، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وينسجم مع رؤيته الحكيمة التي أرست خريطة طريق واضحة لمبادراتنا ومشاريعنا التنموية. كما يتماشى المشروع مع (خطة دبي 2021) لتعزيز الاستدامة وإنشاء مجتمع سعيد يُلبِّي طموحات المواطنين والمقيمين، حيث سينتج مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية ما يزيد على 3 آلاف ميجاوات من الطاقة الكهربائية عند اكتمال جميع مراحله عام 2030».

وأضاف: «يدعم مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية (استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030)، التي وضعها المجلس الأعلى للطاقة في دبي وتهدف إلى تنويع مصادر الطاقة في الإمارة لإنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية لتوفير 7% من إجمالي انتاج الطاقة بحلول عام 2020 و15% بحلول عام 2030».

وقد أسست الهيئة شركة «شعاع للطاقة 1» لتطوير المشروع «وفقاً لقوانين دولة الإمارات العربية المتحدة، وتمتلك «الهيئة» 51% من أسهمها، بينما تعود ملكية الأسهم المتبقية لكونسورتيوم تقوده شركة «أكوا باور» السعودية وشركة «تي إس كيه» الإسبانية. وستعمل «الهيئة» من كثب مع الشركة المطورة للمشروع لضمان دخوله حيِّز التشغيل في أبريل 2017.

وأردف الطاير قائلاً: «سيتم تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع بنظام المنتج المستقل، وستدخل حيز التشغيل بحلول أبريل 2017. ويسهم المشروع، الذي تبلغ مساحته 4,5 كيلومتر مربع، في خفض ما يقارب 400 ألف طن تقريباً من الانبعاثات الكربونية في حلول العام 2020، ما يدعم المبادرات والبرامج الخضراء التي تنفذها حكومة دبي لتخفيض الانبعاثات الكربونية، ‬كما ‬سيسهم ‬المشروع ‬بزيادة ‬حجم ‬مشاريع ‬الطاقة ‬الشمسية ‬في ‬دبي ‬إلى ‬220 ‬ميجاوات»‬.

وأضاف: «يعتبر عطاء هذا المشروع، الذي سيتم تنفيذه بالشراكة مع القطاع الخاص، خطوة رئيسية نحو تحقيق أهداف ’استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، التي تُعتَبَر فيها الطاقة الشمسية جزءاً مهماً لزيادة حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة بالإمارة وستواصل الهيئة تنفيذ هذه المشاريع المحورية لتلبية احتياجات دبي المتنامية من الطاقة.

واختتم بالقول: «تحقيقاً لرؤيتنا في أن نصبح مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي، نسعى جاهدين إلى تعزيز الاستدامة التي تشكل خريطة طريق لضمان مستقبل أكثر إشراقاً وسعادةً لدبي، وذلك عبر إطلاق مبادرات ومشاريع عالمية المستوى في مجال التنمية الخضراء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا