• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

خماسيات كرة القدم للرجال

«الجامعات» و «الجوية» إلى الدور الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

أبوظبي (الاتحاد) - ضمن فريقا الاتحاد الرياضي للجامعات والقوات الجوية والدفاع الجوي التأهل إلى الدور الثاني من منافسات خماسيات كرة القدم للرجال، وتأهل فريقا الاتحاد الرياضي للجامعات والقوات الجوية والدفاع الجوي كأول فريقين يصعدان إلى دور الثمانية من خماسيات كرة القدم بعد أن رفع كل فريق رصيده إلى 6 نقاط من فوزين متتاليين ضمن مباريات المجموعتين الثالثة والرابعة.

وتألق لاعبو فريق الجامعات بشكل لافت وحققوا فوزاً ساحقاً على فريق السامبا بنتيجة قوامها 16 – صفر في المباراة التي جرت مساء أمس الأول بملاعب الخيمة الرمضانية في نادي الضباط في إطار مباريات الجولة الثانية من المجموعة الرابعة، وأدارها طاقم التحكيم المكون من أحمد الراشدي ونبيل نعمان.

وسجل أهداف المباراة علاء الدين حسن ومصطفى نادر 5 أهداف لكل منهما ومختار ياسين 4 أهداف ووليد مجدي هدفين، ويتصدر الاتحاد الرياضي للجامعات المجموعة بـ 6 نقاط.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها انسحب فريق شركة أسمبلي بوينت من مباراته أمام منافسه فريق إيه آي إس لعدم اكتمال العدد المطلوب من اللاعبين وأعتبر الفريق مهزوماً صفر - 3 إلا أنه بقى في المركز الثاني في المجموعة بـ 3 نقاط وبفارق الأهداف عن إيه آي إس، بينما يقبع فريق السامبا في مؤخرة المجموعة بدون رصيد من النقاط.

وضمن المجموعة الثالثة تعادل فريق مؤسسة عبد الحميد خوري للتجارة مع إيه جي بهدف لكل منهما، وأحرز زهيد أوسفاج هدف خوري وعبد القادر يوسف هدف إيه جي.

وفي المباراة الثانية واصل فريق القوات الجوية تألقه في البطولة وحقق فوزه الثاني على التوالي بعد أن تخطى فريق زيدان بثمانية أهداف دون رد بأقدام منصور علي وكريم كركار 4 أهداف ووليد بن علي هدفين وأحمد العوض.

وبهذه النتيجة يتصدر فريق القوات الجوية والدفاع الجوي المجموعة الثالثة بـ 6 نقاط من مباراتين ويأتي خلفه مؤسسة عبد الحميد خوري للتجارة بـ 4 نقاط وفي المركز الثالث إيه جي بنقطة وحيدة، بينما يحتل فريق زيدان المركز الرابع والأخير بدون رصيد.

وتستقطب مباريات كرة القدم للرجال جماهير غفيرة من محبي اللعبة الأمر الذي ينعكس على أداء اللاعبين داخل الملعب ويشعل المباريات في تنافس قوي ومثير بين الفرق المشاركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا