• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

أربعينية الميموني في دار الشعر بتطوان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 نوفمبر 2017

محمد نجيم (الرباط)

ينظم بيت الشعر في تطوان، والذي أنشأته دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة «أربعينية الشاعر الراحل محمد الميموني»، اليوم، بمشاركة عدد من أعلام الشعر والثقافة في المغرب، وفي مقدمتهم الشاعر عبد الكريم الطبال والشاعر محمد الأشعري، وزير الثقافة السابق، والشاعر أحمد بن ميمون، شقيق الراحل، والشاعر صلاح الوديع، والشاعرة ثريا ماجدولين، وتلقي مجموعة من المؤسسات الثقافية كلمات في حق الراحل.

ويعتبر الشاعر الراحل محمد الميموني أحد رواد الشعر المغربي الحديث، وأبرز صناع القصيدة المغربية المعاصرة. بدأ كتابة الشعر منذ خمسينيات القرن الماضي، وقد صدرت له مجموعة من الأعمال الشعرية، منها ديوان «آخر أعوام العقم» سنة 1974، و«الحلم في زمن الوهم» سنة 1992، و«طريق النهر سنة 1995، و«شجر خفي الظل سنة 1999، والأعمال الشعرية الكاملة، سنة 2002، و«صيرورات تسمي نفسها» سنة 2007، و«موشحات حزن متفائل» سنة 2008، و«الإقامة في فسحة الصحو»، عن منشورات مجلة «كلمة» الإلكترونية، و«رسائل الأبيض المتمرد» سنة 2013، و«بداية ما لا ينتهي»، عن منشورات باب الحكمة سنة 2017، كما صدرت للشاعر الميموني دراسات نقدية تأملية حول بدايات الشعر المغربي الحديث وخطواته الرائدة، مثلما أصدر سيرته الذاتية «كأنها مصادفات»، ورواية «عودة المعلم الزين» في جزأين، إلى جانب ترجمة شعر خوان رامون خيمينيث وفيدريكو غارسيا لوركا وديوانه «التماريت».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا