• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

وزير المالية الألماني: لا نريد أوروبا بالصبغة الألمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

ميونيخ (د. ب. أ) - رفض فولفجانج شويبله وزير المالية الألماني، اتهامات لبلاده بأنها تريد أن تحدد وحدها سياسة الاتحاد الأوروبي بالكامل.

وقال شويبله في مقال كتبه إلى جريدة «زود دويتشه تسايتونج» نشرته أمس، إنه رغم الإلحاح من أجل وضع حلول لأزمة اليورو، إلا أن هناك تصوراً مغايراً تماماً بأن الألمان يريدون أن يقوموا بدور خاص في أوروبا.

وأضاف: «نحن لا نريد أوروبا ألمانية»، مؤكداً في مقالته أن الكيان الأوروبي ليس مهيأ لقيام احدي دوله بدور قيادي منفرد.

وقال شويبله إن أوروبا تعني تعايش بلدانها على قدم المساواة، وأن ألمانيا ترى نفسها حقا أمام مسؤولية خاصة بسبب الأزمة المالية الأوروبية، إلا أنها تتحمل هذه المسؤولية في صورة تعاون شراكة خاصة مع فرنسا.

وواجه الوزير الألماني خلال زيارته إلى آثينا قبل يومين عاصفة من الانتقادات من قبل اليونانيين الذين اتهموا بلاده بأنها السبب فيما تعاني منه آثينا من مشاكل اقتصادية. وقال شوبيله خلال زيارته الأولى إلى آثينا: «لا يوجد طريق غير الإصلاحات الهيكلية والمالية، كما لا توجد اختصارات مقنعة نحن الألمان نعرف ذلك، فقد كنا منذ عشر سنوات رجل أوروبا المريض، اضطررنا إلى السير في طريق مؤلم، لكي نصبح المركز الرئيسي للنمو وتعزيز الاستقرار في أوروبا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا