• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

تزامناً مع إقامة موائد الإفطار للصائمين ودخول فنادق جديدة بالدولة

المجالس الرمضانية ترفع الطلب على الخيم والقاعات المتنقلة 25%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

دبي (الاتحاد) - تنتعش أسواق الخيم والقاعات المتنقلة في كافة أنحاء الدولة خلال شهر رمضان، مع ارتفاع الطلب على إقامة المجالس الرمضانية في البيوت والفنادق لاستقبال المهنئين بالشهر الفضيل.

وبحسب رصد أجرته شركة البداد العالمية، المتخصصة في إقامة القاعات المتنقلة والأبنية الجاهزة، من المتوقع أن ينمو سوق الخيم والقاعات المتنقلة في الإمارات خلال موسم شهر رمضان الحالي بنسب تتراوح بين 20 - 25% مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي.

وتتمثل عوامل النمو بحسب الرصد في عدة جوانب، يأتي في مقدمتها ازدهار قطاع الضيافة على امتداد الدولة، حيث تم افتتاح حزمة من المنشآت الفندقية الجديدة في مختلف أنحاء الإمارات، ونمو الإنفاق الاستهلاكي على خدمات الضيافة في الفنادق والخيم الرمضانية، بالإضافة إلى ارتفاع مستويات الثقة بين المستثمرين في القطاع والمستهلك من جانب آخر.

وقال تقرير أصدرته البداد العالمية، إن المبادرات الخيرية المتمثلة في خيم الإفطار الرمضاني تشكل عاملاً إضافياً عزز من معدلات الطلب على الخيم والقاعات المتنقلة، وخاصة في ظل إقبال المؤسسات الحكومية والخيرية، بالإضافة إلى الأفراد وشركات القطاع الخاص على مبادرات إفطار الصائم خلال شهر رمضان.

وقال زايد البداد، رئيس مجلس إدارة البداد العالمية: «يشهد قطاع القاعات المتنقلة في الإمارات مستويات نمو متواصلة، في ظل ما تسجله الدولة من أداء اقتصادي قوي ومتنوع في مختلف القطاعات، ويأتي ذلك في إطار تزايد ثقة المستثمر والمستهلك على حد سواء، بآفاق النمو الواعدة لاقتصاد الدولة بفضل ما تتمتع به من استقرار اجتماعي واقتصادي.

وأضاف أن النمو الاقتصادي الذي تشهد الدولة يوفر مزايا تنافسية متنوعة وبيئة تحتية متطورة تفتح آفاقا واسعة لنمو مختلف القطاعات ومن ضمنها القاعات المتنقلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا