• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

منها صندوق نقدي مضمون برأسمال 1,2 مليار جنيه

صناديق استثمار جديدة تدخل البورصة المصرية للاستفادة من فرص الصعود المتوقعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

محمود عبدالعظيم (القاهرة)- تستعد شركات وبنوك استثمار مصرية، لإطلاق عدد من الصناديق الاستثمارية الجديدة خلال الفترة القادمة، على خلفية تزايد حالة التفاؤل في مجتمع الأعمال، بعد التحول السياسي للبلاد.

وتأتي الصناديق الجديدة، لتمثل قوة دفع إضافية للبورصة المصرية التي بدأت رحلة تعاف منذ مطلع يوليو الجاري، ونجحت في استعادة 40% من الخسائر التي تعرضت لها خلال النصف الأول من العام، وبدأت تشهد زيادة متواصلة في حجم التداولات اليومية تدور حاليا حول نصف مليار جنيه، مقارنة مع أقل من 200 مليون جنيه يومياً.

ويرى خبراء أن دخول صناديق استثمارية جديدة، من شأنه أن يوفر مزيداً من السيولة، وبالتالي قوة شرائية تعزز من صعود المؤشرات السوقية مستقبلاً، كما تأتي هذه الصناديق لتؤثر على تنامي ثقة المستثمرين المحليين في مستقبل البورصة المصرية في الفترة القادمة، وتعطي حالة إيجابية للمستثمر الخارجي، خصوصاً العربي الذي يتحين فرصة مناسبة، وتوقيتا ملائما للعودة مجدداً للسوق.

وبحسب معلومات حصلت عليها «الاتحاد»، فإن الصناديق الجديدة تبلغ ثلاثة صناديق، منها صندوق نقدي مضمون برأسمال يقدر بنحو 1,2 مليار جنيه، وبذلك يرتفع عدد صناديق الاستثمار العاملة في السوق المصرية إلى 77 صندوقاً متنوعة برؤوس أموال إجمالية قدرها 52 مليار جنيه.

ومن المنتظر أن تبدأ إجراءات تأسيس الصناديق الثلاثة، وطرح وثائقها للاكتتاب العام بعد إجازة عيد الفطر، لضمان سرعة دخولها العمل في البورصة، وانتهاز فرصة تدني أسعار الأسهم، مقارنة بالمراكز المالية الجيدة، والأداء الإيجابي للشركات المدرجة، بهدف تكوين محافظ من الأوراق المالية لهذه الصناديق بأسعار مقبولة، تضمن لها تحقيق أرباح مستقبلية جيدة لحملة الوثائق.

وحسب المعلومات، فإن هيئة الرقابة المالية أعطت موافقة مبدئية لعدد من البنوك العاملة في السوق، من بينها احد البنوك الإسلامية للشروع في إجراءات لاستصدار تراخيص الصناديق، في ظل ترحيب ومطالبة شركات إدارة الصناديق والمحافظ، بإطلاق صناديق جديدة لتحريك المياه الراكدة في السوق، والمساهمة في دعمه في المرحلة القادمة، حتى تستطيع الخروج من حالة التخبط التي سيطرت على البورصة المصرية على مدى العامين الماضيين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا