• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

أكدوا أن الشركات تمتلك استراتيجيات للتعامل مع مختلف التغيرات

شركات طاقة: تأثير الأحداث الجيوسياسية بالمنطقة على صناعة النفط محدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 نوفمبر 2017

بسام عبد السميع (أبوظبي)

أكد قادة في قطاع النفط والغاز، أن تأثير الاضطرابات والأحداث الجيوسياسية بالمنطقة على صناعة النفط عالمياً محدودة، وليست جديدة على القطاع، لافتين إلى أن الشركات تعلمت من هذه الظاهرة سابقاً، فأعدت استراتيجيات قادرة على التعامل مع التغيرات والتطورات الجيوسياسية بما لايؤثر على عملها.

وأوضح عدد من المسؤولين في شركات نفط وغاز أن التوترات التي تشهدها المنطقة لها تأثيرات متنوعة نتيجة لاختلاف طبيعة أوضاع أسواق النفط، فعندما يكون هناك نقص في المعروض تشعر الأسواق بالقلق إزاء احتمال حدوث انقطاع في الإمدادات، مشيرين إلى أن هناك أسباباً لمحدودية تأثير التوترات السياسة والأمنية في منطقة الشرق الأوسط، نتيجة لتزايد قدرة حكومات الدول في المنطقة على مواجهة تلك التأثيرات بخفض تداعياتها، إضافة إلى استمرار زيادة المعروض النفطي في السوق العالمية بأعلى من معدلات الطلب.

وقال علي عبد الملك الرئيس التنفيذي لشركة إمداد، «إن الأحداث الجيوسياسية في أي منطقة لديها موارد نفطية، تؤثر بنسب متفاوتة على معدلات السعر نتيجة لتراجع الإنتاج»، موضحاً أن غياب تأثيرات الأوضاع الجيوسياسية على الأسعار يعود إلى زيادة المعروض من المنتج في السوق العالمية، بما يقدر بنحو 3 ملايين برميل يومياً.

وأشار إلى أن تأثير التوترات السياسية على الأسعار يعتمد علي وضع السوق إذا كان يعاني فائضاً أو عجزاً في المعروض، لافتاً إلى أن الاضطرابات التي شهدتها المنطقة تؤثر بشكل متفاوت على القطاع، ومن الواضح أن تأثير التوترات السياسية في المنطقة على القطاع ضعيفة نتيجة لتراجع تهديدات صناعة النفط وزيادة قوة سيطرة الحكومات على الأمن.

من جهته، أشار بلوخن لاف نائب المدير في شركة كوني كوف، إلى أن استقرار الأسعار يدلل على غياب محدودية تأثير الاضطرابات السياسية في منطقة الشرق الأوسط على صناعة النفط والغاز وحجم الإمدادات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا