• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«القاعدة» تعلن مسؤوليتها عن الهجوم على الجيش الجزائري

توقيف 70 مشتبها به بالإرهاب في تونس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يوليو 2015

(د ب أ)

أعلنت وزارة الداخلية التونسية اليوم الأحد إن الأجهزة الأمنية أوقفت أكثر من 70 عنصرا يشتبه بصلاتهم بتنظيمات إرهابية خلال أسبوع واحد من المداهمات.

وأفادت الداخلية في بيان لها نشر اليوم أن قوات الأمن الداخلي أجرت 845 عملية مداهمة في الفترة الممتدة بين 11 و17 يوليو الجاري نتج عنها إيقاف 74 عنصرا يشتبه في انتمائهم لتنظيمات إرهابية.

وأوضحت أنه تمت إحالتهم إلى الإدارات المختصة لمواصلة التحقيق معهم بالتنسيق مع النيابة العامة. وكشفت الحكومة في السابع من الشهر الجاري عن إيقاف أكثر من ألف عنصر في حملات أمنية لمكافحة الإرهاب منذ مارس من بينهم 120 موقوفا يشتبه بضلوعهم في أعمال إرهابية.

وفي جارتها الجزائر، أعلن تنظيم «القاعدة» اليوم مسؤوليته عن هجوم أسفر عن مقتل 9 جنود جزائريين على الأقل في اليوم الأول من عيد الفطر المبارك. وقال التنظيم في بيان نشر على الإنترنت أنه نفذ الهجوم مساء الجمعة في منطقة عين الدفلى غرب الجزائر العاصمة. وزعم التنظيم أن الهجوم أسفر عن مقتل 14 جنديا قتلوا وأنه تم الاستحواذ على أسلحة وعتاد.

وكانت وزارة الدفاع الجزائرية قد قالت في وقت سابق إن 9 عسكريين قتلوا وأصيب آخران عندما تعرضت مفرزة للجيش لإطلاق نار من قبل مجموعة إرهابية أمس الأول الجمعة بمنطقة جبل اللوح بسوق العطاف بولاية عين الدفلى غرب الجزائر. وقد ذكرت صحيفة «الخبر» في موقعها الإلكتروني أمس السبت مقتل 11 عسكريا من مختلف الرتب وإصابة عدد آخر في كمين لجماعة إرهابية مجهولة العدد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا