• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

400 حادث بليغ تعرض لها سائقو دراجات نارية خلال 4 سنوات

منتدى السلامة المرورية يدعو لحماية موظفي "الديلفري"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

دبي (تحرير الأمير)

طالب المشاركون في منتدى السلامة المرورية على الطرقات لمستخدمي الدراجات النارية (قطاع  توصيل الطلبات)، الذي نظمته (مؤسسة سيفتي روود) بالتعاون مع  شرطة دبي،  بضرورة أن يرتدي رواد الدراجات العاملين في قطاع "الديلفري" سترات واضحة بلون فوسفوري والالتزام بشروط الأمن والسلامة مثل الخوذة والقفازات والحصول على تدريبات كافية للتعامل مع الظروف وخلق ثقافة موحدة.

ودعا المؤتمرون إلى بث الوعي وتنوير مستخدمي الطرقات لحماية سائقي الدراجات النارية من الحوادث التي تؤدي إلى الوفاة أو إصابات بليغة حيث يموت حوالى 1.24 مليون شخص سنويا بسبب حوادث المرور في جميع أنحاء العالم.

وفي هذا الإطار، ذكرت شرطة دبي أن نحو 400 حادثة بليغة تعرض لها سائقو دراجات نارية خلال الأربع سنوات الأخيرة مؤكدة أنه كان من الممكن تجنب الكثير من هذه الحوادث الأليمة باتخاذ تدابير السلامة الأساسية وفي دبي وفق النقيب سالم  مسفر  راشد  العميمي من المعهد المروري في الإدارة العامة للمرور الذي أكد أن خدمات توصيل الطعام تعد من سمات المدينة وتحظى باهتمام بالغ من قبل السكان، مشيرا إلى أن تخفيض الحوادث وحماية سائقي الدراجات النارية يحظى بأولوية عالية لدى شرطة دبي.

وناقش الملتقى إجراءات السلامة المرورية الخاصة بسائقي دراجات "الديلفري" بهدف الحد من الحوادث المرورية التي يتعرض لها هؤلاء على مختلف الطرقات في الدولة وتؤدي إلى نتائج  كارثية.

وكشفت الإدارة العامة للمرور أن عدد ضحايا الدراجات النارية خلال العامين الماضيين بلغ  26 شخصا نتيجة 122 حادثة دراجة نارية قد تم تسجيلها العام الماضي، حيث أصيب 138 شخصا، وتوفى 16 شخصا. أما في عام 2015، فقد أبلغت الشرطة عن 125 حادث دراجة نارية، أسفرت عن إصابة 141 شخصا ووفاة 10 آخرين.

وقال إيان ليتلفيلد، مدير التدريب في مركز دبي لتعليم قيادة السيارات، في أول منتدى للسلامة في الإمارات العربية المتحدة حول سلامة أسطول الدراجات النارية الذي نظمته  مؤسسة السلامة على الطرق في الإمارات العربية المتحدة (سيفتي روود) بتعاون وثيق مع شرطة دبي، إن سائقي الدراجات النارية هم من بين مستخدمي الطرق الأكثر تضررا.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا