• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

مجلس الأمن يفشل في تمديد مهمة التحقيق حول السلاح الكيماوي بسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

نيويورك (أ ف ب)

فشل مشروعا قرارين متنافسان أميركي وروسي من أجل تمديد مهمة الخبراء الدوليين الذين يحققون حول استخدام أسلحة كيماوية في سوريا لمدة عام وذلك خلال جلسة عاصفة لمجلس الأمن الدولي.

وطرحت اليابان بعدها مشروع قرار يمدد مهمة "آلية التحقيق المشتركة" بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية لـ30 يوما ريثما يتم التوصل إلى تسوية، كما يطلب من الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش أن يقدم في غضون 20 يوما "مقترحات بشأن هيكلية ومنهجية عمل" آلية التحقيق.

واستخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) للمرة العاشرة في مسألة متعلقة بسوريا ضد مشروع قرار أميركي وافقت عليه 11 دولة وعارضته اثنتان هما روسيا وبوليفيا بينما امتنعت دولتان هما الصين ومصر عن التصويت.

خلال جولة تصويت ثانية، سقط مشروع القرار الروسي بعد أن حصل على تأييد أربع دول فقط ومعارضة سبع وامتناع أربع أخرى. وكان لا بد من الحصول على غالبية من تسعة أصوات لتبني النص بدون أن تستخدم أي من الدول الخمس الدائمة العضوية الفيتو.

يقول دبلوماسيون إن مهمة المحققين تنتهي اليوم الجمعة وليس الخميس كما كان أعلن سابقا ومن المفترض أن يدرس مجلس الأمن الاقتراح الياباني، صباح اليوم الجمعة.

وشهدت جلسة مجلس الأمن تلاسنا غير معهود وتبادل اتهامات بـ"الغش" و"الخيانة" و"عدم الأمانة"، بينما ندد السفير المصري بـ"استعراض أمام الإعلام" بينما أشار نظيره البوليفي إلى جلسة "غير مألوفة". ... المزيد