• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

«دولتشي أند جابانا» تحتج على سوء المعاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 يوليو 2013

ميلانو (ا ف ب) - ستبقى المتاجر التسعة لمجموعة «دولتشي أند جابانا» للموضة، مغلقة على مدى ثلاثة أيام احتجاجا على سوء المعاملة، التي يعتبر مؤسساها أنهما يقعان ضحيتها من قبل بلدية ميلانو. وكتب دومينيكو دولتشي، وستيفانو جابانا، اللذان حكم عليهما الشهر الماضي بالسجن سنة وثمانية أشهر، ودفع نصف مليون يورو، بعد إدانتهما بتهمة التهرب الضريبي:«لم نعد مستعدين لتحمل الاتهامات الظالمة الصادرة عن الشرطة المالية ومصلحة الضرائب وهجمات النيابات العامة وانتقادات الإعلام التي توجه إلينا منذ سنوات، ونحن مستاءان أخيرا من الطريقة التي تعاملنا بها بلدية ميلانو لذا قررنا أن نغلق متاجرنا في المدينة لمدة ثلاثة أيام». وقال الرجلان: «لقد سئمنا من الشتائم المتواصلة التي تمنعنا من أداء عملنا بهدوء وتحول انتباهنا عن عملنا الفعلي كمصممين، خاصة أننا ننتمي إلى ميلانو، وأعطينا الكثير لهذه المدينة، من سمعة وشهرة عالمية ووظائف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا