• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الاتحاد» داخل أقدم محمية طبيعية تأسست عام 1927

الكوالا والكنجارويستقبلان 800 زائر يومياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

بريزبين (الاتحاد)

شهدت محمية «لون باين» إقبالا متزايداً من الزوار خلال فترة منافسات بطولة آسيا لكرة القدم، حيث خطت الأعداد التي تتوافد إليها 800 زائر من مختلف الأعمار والجنسيات، ممن يبحثون عن فرصة للقاء الحيوانات التي تتواجد فقط في أستراليا وفي مقدمتها الكوالا والكنجارو.

وقامت «الاتحاد» بزيارة هذه المحمية التي تعتبر أول وأكبر محمية متخصصة برعاية «الكوالا»، حيث تأسست عام 1927، وتضم حالياً أكثر من 130 حيواناً يوجد في أستراليا فقط، إلى جانب أكثر من 110 كنجارو الحيوان الشهير في هذه البلاد، التي تعيش على مسافة أرض كبيرة تضم أيضا العديد من الحيوانات الأخرى، لتقدم للجميع فرصة الاطلاع على الحياة البرية والطبيعة الساحرة لهذه البلاد، علماً بأن موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية العالمية اعترفت بأن هذه المحمية هي الأول والأكبر من نوعها.

وكانت الروسية الحسناء ماريا شارابوفا لاعبة التنس الشهيرة، قد أشعلت حمى زيارة هذه المحمية العام الحالي بعد قيامها بالتقاط صورة تحتضن فيها «الكوالا» في السابع من الشهر الجاري، لتبدأ الجماهير التي توجد بمدينة بريزبين، سواء لحضور منافسات بطولة التنس، أو زوار بطولة آسيا لكرة القدم بالتوافد إلى هذه المحمية الشهيرة.

والتقت «الاتحاد» مع العديد من العاملين فيها، حيث تحدثت الأسترالية سارة كيمنجالو إحدى المشرفات حول المحمية، وقالت: أبرز ما تفتخر به المحمية أن تمويلها ذاتي، لا نعتمد على دعم حكومي، بل نقوم بواجبنا لرعاية هذه الحيوانات التي تشتهر بها أستراليا، فيما يتم جمع الدخل من بيع بطاقات الدخول والتقاط الصور التذكارية مع الكوالا تحديداً بطريقة مشابهة لما يقوم به المشاهير الذين يقومون بزيارتنا سنوياً، إلى جانب بيع الهدايا التذكارية. وتابعت: لاحظنا زيادة في أعداد الزوار خلال منافسات بطولة آسيا لكرة القدم، كان هناك فضول من القادمين من خارج البلاد لرؤية هذه الحيوانات والتعرف إليها، خصوصاً أن الكوالا والكنجارو تعيش فقط في أستراليا، وتعتبر من أيقونات هذه الدولة.

وأكدت المشرفة، على أن استضافة أستراليا للبطولات الرياضية أمر مشجع للسياحة دائماً، ويساهم بدعم نشاط هذه المحمية التي تعد واحدة من أفضل 10 حدائق حيوانات على مستوى العالم، وقال: قد لا نكون أكبر حديقة في أستراليا أو العالم، لكننا نقع ضمن قائمة العشر الأوائل على صعيد الأفضل من ناحية تنوع الحياة البرية التي توجد داخل المحية، أو الأعداد وطريقة تقديمها من خلال كسر الحواجز بين الزوار وهذه الحيوانات الأليفة بطبعها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا