• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

أكد أن مصر ستعيد تقييم العلاقات مع دمشق

وزير الخارجية المصري: "لا نية للجهاد في سوريا"

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

ا ف ب

أعلن وزير الخارجية المصري الجديد نبيل فهمي السبت، أن بلاده ستعيد تقييم العلاقات مع سوريا التي تدهورت العلاقات معها مع غلق السفارات في ظل حكم الرئيس الاسلامي المخلوع محمد مرسي، مؤكدا انه "لا نية للجهاد في سوريا".

وقال في مؤتمر صحافي "نحن نؤيد الثورة السورية وحق الشعب السوري في نظام ديموقراطي، وكان حصل خفض للعلاقات بين البلدين (..) كل شيء سيتم تقييمه ولا اعني انه سيحصل تغيير او عدم تغيير"، موضحا ان "ما استطيع قوله من الان انه لا نية للجهاد في سوريا وهذا رد على المواقف السابقة" في عهد مرسي.

واضاف ان "الحل السياسي هو الحل الافضل لانه الوحيد الذي يحافظ على السيادة السورية والكيان السوري، سنسنعى للحل السياسي وتمكين الاطراف السورية من التواصل معنا".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا