• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بطموح «الرئيس العاشر»

ابن غليطة يترشح رسمياً إلى رئاسة اتحاد الكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

معتصم عبدالله، مراد المصري (دبي)

ارتفعت حصيلة المرشحين إلى مقاعد مجلس إدارة اتحاد الكرة إلى 10 في نهاية اليوم التاسع عشر، لفتح باب الترشح لانتخابات الدورة الجديدة 2016- 2020، والمقررة في 30 أبريل المقبل في العاصمة أبوظبي، حيث من المقرر إغلاق باب الترشحيات 29 نوفمبر الحالي، تمهيداً لإعلان القائمة النهائية بعد فرز استمارات المرشحين، والفصل في حال أي طعون يتم تقديمها من خلال لجنة الاستئناف.

وشهد يوم أمس تقدم مروان بن غليطة رئيس شركة النصر لكرة القدم بأوراق ترشيحه رسمياً، لمنصب رئيس اتحاد الكرة، فيما أكمل المهندس أحمد خلفان البدواوي، عضو ومرشح نادي حتا إجراءات دخول سباق مقاعد عضوية مجلس الإدارة، في حين دفع نادي الرمس بأوراق المرشح عبد الحكيم عبدالله بلهون الشميلي أمين سر النادي لمقاعد العضوية، ليصل العدد الإجمالي للمرشحين إلى 10، بينهم مرشح واحد لمنصب رئيس الاتحاد في انتظار إعلان ترشح يوسف السركال رئيس الاتحاد الحالي، ودخول السباق الانتخابي رسمياً مطلع الأسبوع المقبل.

وتعاقب تسعة رؤساء على منصب رئاسة اتحاد الكرة، منذ تشكيل أول مجلس إدارة موسم 1972 1973، برئاسة المغفور له الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان، وغانم عبيد غباش، والشيخ مانع بن خليفة آل مكتوم، وسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي، ويوسف يعقوب السركال.

من جانبه، ذكر مروان بن غليطة أن برنامجه الانتخابي الذي يحمل شعار «معاً للتطوير»، يرتكز على خطة «4-4-2»، وهي 4 محاور رئيسة و4 محاور تطويرية، ومحورين إبداعيين، موضحاً أنه سوف يستعرض هذه المحاور بشكل تفصيلي بعد القيام بزيارات إلى الأندية ولقاءات مع المسؤولين عنها خلال مارس المقبل، حيث سيتم استعراض تطلعات الأندية للفترة المقبلة وبحث محاور العمل كافة، على أن يتم الإعلان عن صيغة هذه المحاور، بما يسهم بدعم مسيرة الكرة الإماراتية، انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة، وتطلعاتها التي تعد منهاج عمل في حياتنا اليومية في المجالات كافة، وترسيخ مبدأ التطوير والإبداع والابتكار.

وأشار ابن غليطة، إلى أن تنافس أكثر من مرشح على رئاسة اتحاد الكرة، وأن تكون المنافسة بين 3 إلى 4 مرشحين هو أمر صحي، ويصب في مصلحة الكرة الإماراتية على المدى الطويل، متمنياً أن يكون الاختيار من نصيب الأجدر وصاحب الكفاءة لتولي هذه المهمة التي تعد في نهاية المطاف تكليفاً لخدمة الوطن.

كما تمنى مشاركة العنصر النسائي، وأن يكون حاضراً من الأندية خلال الانتخابات المقبلة، تماشياً مع الدعم والثقة التي توليها القيادة الرشيدة للفئة التي تمثل نصف المجتمع، وأن تقوم الأندية بترشيح ممن ترى فيه الأجدر وصاحب الكفاءة لخدمة العمل في اتحاد الكرة خلال الدورة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا