• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

واشنطن: بغداد قدمت 479 طلباً للحصول على تجهيزات عسكرية بقيمة 15 مليار دولار

20 قتيلاً بهجوم انتحاري داخل مسجد في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

بغداد (الاتحاد، وكالات) - قتل عشرون شخصاً على الأقل وأصيب 65 اخرون بجروح في هجوم انتحاري امس داخل مسجد سني في محافظة ديالى. وقال ضابط برتبة عقيد في شرطة بعقوبة إن “عشرين شخصاً على الاقل قتلوا وأصيب حوالى 65 اخرين بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف داخل مسجد ابو بكر الصديق في ناحية الوجيهية”. وأشار المصدر الى أن الانتحاري فجر نفسه بعد دخوله مباشرة الى المسجد الذي يقع في ساحة كبيرة على بعد حوالى 150 مترا من مقر الشرطة في وسط الوجيهية، وفقاً لشهود العيان. وقال سنان غالب (40 عاما) وهو موظف حكومي لفرانس برس “كنت أجلس قرب الباب الرئيسي عندما وقع انفجار هائل داخل المسجد وتطاير الغبار والحجارة وكل ما حولنا ولم أشعر بشيء بعدها”.

وتابع أنه استعاد وعيه في المستشفى “لإصابتي بجرح بليغ في ساقي اليمنى”. من جهته، قال عمر منذر (27 عاما) “كنت أجلس على مقربة من خطيب الجمعة وكان الجامع مليء بالمصلين وفجأة وقع انفجار هائل واصبح المكان مظلما تماما وفقدت الوعي”.

واضاف “وجدت نفسي على الأرض في مستشفى بعقوبة مع عدد كبير من الجرحى الذين تتعالى أصواتهم اثر إصاباتهم بجروح، في كل مكان”.

واكد الطبيب عبد الرزاق مصطفى من مستشفى بعقوبة العام حصيلة الضحايا، مشيرا إلى احتمال ارتفاعها.

وقال الطالب سلمان عبيد (22 عاما) لرويترز “كنت في الصف الأول من المصلين. وكنا نستمع إلى الخطيب وهو يلقي خطبته. وفجأة هز انفجار ضخم المكان”.” وأضاف “فقدت الوعي ثم وجدت نفسي بعد ذلك مستلقيا على الأرض في مستشفى الوجيهية وفي رأسي بعض الشظايا.” وأججت الحرب الأهلية في سوريا المجاورة التوترات الطائفية في العراق وتجتذب الحرب السورية مقاتلين من الشيعة والسنة من العراق وغيره من الدول للقتال في صفوف طرفي الصراع.

وفي حادث منفصل حاول انتحاري دخول مسجد للشيعة في الجبيلة شمالي الحلة على مسافة مئة كيلومتر جنوبي العاصمة بغداد. وفشل الانتحاري في دخول المسجد وفجر نفسه مما أسفر عن مقتل شرطي اعترض طريقه. وقالت الشرطة إن شرطيا آخر لقي حتفه في حادث مشابه مساء امس الأول في بلدة الإسكندرية شمالي الحلة. ... المزيد