• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

ضمن فعاليات «عام الخير»

سفراء الخير في عجمان يقدمون مساعدات إنسانية لطلبة زنجبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

علي الهنوري (عجمان)

نظم وفد سفراء الخير، من ممثلي اللجنة المحلية لعام الخير بإمارة عجمان، زيارة إلى جمهورية تنزانيا الاتحادية لتقديم المساعدات الإنسانية لطلبة مدرسة في مدينة زنجبار، بالتعاون مع جامعة عجمان ومدرسة أكاديمية عجمان الخاصة، وذلك ضمن مبادرة سفراء الخير، تفاعلاً مع المبادرة الإنسانية التي وجه بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، بإعلان العام 2017 عاماً للخير.

وأكد الدكتور سعيد سيف المطروشي، الأمين العام للمجلس التنفيذي بإمارة عجمان، عضو اللجنة العليا لعام الخير، أن المبادرة التي نظمت برعاية سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، رئيس المجلس التنفيذي للإمارة. عكست عمق الدور الإنساني لدولة الإمارات في الداخل والخارج، وكانت فرصة لإيصال رسالة الخير من شعب الإمارات لكل شعوب العالم.

وقالت مريم المنصوري، رئيس محور المسؤولية المجتمعية في لجنة عجمان المحلية لعام الخير، إن مبادرة سفراء الخير تأتي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الحثيثة، لتقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين في كل مناحي الحياة.

وأثنت المنصوري على تكاتف عدد من المؤسسات والجهات المحلية في إمارة عجمان لإنجاح المبادرة التي استهدفت تقديم الدعم لطلبة مدرسة «التعليم الابداعي» في مدينة زنجبار، وكان لها الأثر الكبير في نفوس الطلبة والكادر الإداري.

وقد شمل برنامج الزيارة التي قام بها سفراء الخير إلى المدرسة توزيع عدد من الأجهزة الذكية مزودة ببرامج وتطبيقات تعليمية باللغتين العربية والانجليزية قدمتها أكاديمية عجمان لطلبة المدرسة، إلى جانب تدريبيهم على استخدامها لدعم مسيرتهم التعليمية، وقام ممثلون عن جامعة عجمان بتوفير ورشة توعوية للعناية بالأسنان لطلبة المدرسة وذويهم طوال أيام الزيارة، كما نظمت اللجنة عدداً من الورش التوعوية عن تاريخ دولة الإمارات والتعريف بثقافتها مصحوبة بفعاليات ترفيهية وتعليمية لطلبة المدرسة وطاقمها الأكاديمي.

كما أشاد فريق سفراء الخير بهذه المبادرة التي كانت إحدى ثمار الحصاد المثمر لما غرسه زايد الخير في قلوب ووجدان كل من عرفه في مختلف بقاع الأرض، وتوجه بالشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح هذه الزيارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا