• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

برلين تتهم عميلاً للاستخبارات السورية بالتجسس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

برلين (أ ف ب) - أعلنت النيابة الفدرالية الألمانية أمس، اتهام عنصر محتمل في أجهزة الاستخبارات السورية يشتبه في أنه تجسس طيلة قرابة عام على المعارضة السورية في ألمانيا. ويشتبه في أن المدعو سامر س. (37 عاماً) قام بأنشطة تجسس لحساب الاستخبارات السورية بين مارس 2011 وفبراير 2012، بحسب بيان للنيابة الفدرالية في كارلسروه جنوب غرب ألمانيا المختصة في مجال التجسس والإرهاب. وأوضح متحدث باسم النيابة «لم يتم اعتقاله (المتهم) وترك حر التنقل». وخضع منزل هذا العنصر المشتبه فيه للتفتيش بعد اعتقال عنصرين محتملين في الاستخبارات السورية في فبراير 2012.

وبحسب النيابة الفدرالية، فإن سامر س. كان مكلفاً بالتقاط صور لعناصر في المعارضة السورية في برلين، تهدف إلى تسهيل مهمة أجهزة الاستخبارات في التعرف على هوية معارضي النظام. وأوضحت أن «مهمته كانت المراقبة والتجسس على معارضين سوريين يقيمون في ألمانيا وأنشطتهم». وبحسب النيابة أيضاً، فإنه كان يسلم معلوماته وصوره إلى المكتب العسكري في السفارة السورية ببرلين. وفي ديسمبر 2012، حكمت محكمة في برلين على أحد العنصرين في الاستخبارات السورية اللذين اعتقلا في فبراير من السنة نفسها، ويدعى أكرم و. (35 عاماً)، بالسجن 3 أعوام بتهمة التجسس.