• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بسبب خفض القوات وتزايد المهام

الجيش الأميركي يتوقع 20 عاماً لهزيمة «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يوليو 2015

واشنطن (وكالات)

قال الجنرال راي أوديرنو رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي، إن الجيش يتولى مهمات أكثر بكثير مما كان متوقعاً عندما بدأ خفض عدد قواته قبل عدة سنوات، وإنه سيكون من الصعب الاستمرار في تنفيذ التزاماته على المدى البعيد مع انكماش أعداد جنوده، وتوقع أن تستغرق هزيمة تنظيم «داعش» ما يتراوح بين 10 و20 عاماً. وأضاف الجنرال أن قرارات خفض عدد القوة من 570 ألفاً إلى 490 ألفاً في الوقت الحالي، اتخذت قبل عدة سنوات عندما توقع مسؤولو وزارة الدفاع «البنتاجون» أن أوروبا يسودها السلام، وتراجعاً في الالتزام تجاه أفغانستان وعدم العودة إلى العراق. وتابع أن الجيش يستخدم بشكل منتظم 3 ألوية في شرق أوروبا بسبب المخاوف من دعم روسيا للمتمردين في أوكرانيا، مبيناً أن هناك 3 ألوية أخرى في أفغانستان ولواء في العراق ولواء بالتناوب في كوريا الجنوبية.

وأضاف أوديرنو الذي من المقرر أن يترك منصبه في غضون أسابيع قليلة، أنه يعتبر انعدام الأمن في شرق أوروبا ومحاربة تنظيم «داعش» في العراق وسوريا مشاكل طويلة الأجل. وتوقع أن تستغرق هزيمة التنظيم الإرهابي ما يتراوح بين 10 و20 عاماً، وهي فترة أطول بكثير مما توقعتها الإدارة الأميركية. لكن الجنرال أشار إلى أنه دون تخفيف بعض القيود سواء في خفض الميزانية أو في نطاق الالتزامات، فإن الجيش ربما لن يستطيع الحفاظ على هذه الوتيرة. وتحاول وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» حاليا استيعاب خفض متوقع للإنفاق بقيمة قرابة تريليون دولار خلال 10 سنوات. وجاء الخفض في إطار قانون ضبط الميزانية الصادر عام 2011.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا