• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

بان كي مون والعربي يدينان انفجار الرفاع

إصابة شرطي بحريني برصاص مجموعة إرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

المنامة (وكالات) - أعلنت وزارة الداخلية البحرينية على حسابها على “تويتر” أن “قوات الأمن تصدت لمجموعة إرهابية بقرية الدراز قرب المنامة، وأسفر ذلك عن إصابة رجل أمن بسلاح خرطوش محلي الصنع، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج”. ويأتي ذلك بعد يومين من إعلان وزارة الداخلية البحرينية عن تفجير سيارة في منطقة الرفاع بالقرب من أحد المساجد. وأدانت المعارضة في بيان لها التفجير ومن يقف وراءه ومن دبره ومن نفذه. وأكدت المعارضة “رفض ترويع الآمنين في مختلف مناطق البحرين، بما فيها المساجد والجوامع”.

من جانب آخر، دان السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم الذي وقع في مواقف أحد المساجد بمدينة الرفاع جنوب العاصمة البحرينية المنامة، معربا عن بالغ قلقه من زيادة أعمال العنف في البحرين. وجدد بان في بيان صدر الليلة قبل الماضية دعوته للحكومة والشعب البحريني إلى “المشاركة في حوار حقيقي وشامل، بهدف منع تفاقم التوتر ودفع الجهود الإصلاحية وتعزيز المصالحة الوطنية”. وكانت السلطات البحرينية قد أعلنت أن سيارة مفخخة انفجرت مساء الأربعاء في مواقف أحد المساجد بمدينة الرفاع دون وقوع إصابات.

بدوره أدان الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية الحادث “الإرهابي الغاشم” الذي وقع بجامع الشيخ عيسى بن سلمان بمدينة الرفاع جنوب العاصمة البحرينية المنامة, إثر تفجير سيارة مفخخة ، أثناء تأدية المصلين لصلاة التراويح مساء الأربعاء. واستنكر العربي وقوع هذا العمل “الإرهابي المشين” خلال شهر رمضان المعظم ، والذي يهدف إلى “زعزعة الأمن وإشاعة العنف، بترويع المصلين الآمنين أثناء صلاتهم”.

ودعا العربي إلى “ضرورة قيام الجهات المعنية باتخاذ التدابير القانونية اللازمة للكشف عن مرتكبي هذا العمل الإجرامي وتقديمهم إلى العدالة, حفاظا على استتاب الأمن والاستقرار بالبلاد”. وكان مدير عام مديرية شرطة المحافظة الجنوبية في البحرين أكد وقوع “عمل إرهابي” مساء الأربعاء تمثل بتفجير سيارة بواسطة أسطوانة غاز في موقف أحد المساجد بمنطقة الرفاع ، دون وقوع إصابات.