• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

رونالدو يرد على المنتقدين بصاروخ «الأولمبيكو» الـ 12 في دوري الأبطال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

مراد المصري (دبي)

جاءت ليلة أمس الأول مثالية بكل معنى الكلمة لريال مدريد ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد الفوز المهم على حساب روما في الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية «الأولمبيكو» بهدفين دون رد في ذهاب الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا. وجاء أحد هذين الهدفين بتسديدة صاروخية من رونالدو رد من خلاله على الانتقادات التي وجهت إليه من وسائل الإعلام، ورفع رصيده إلى 12 هدفاً عزز من خلالها صدارته قائمة هدافي المسابقة، فيما رفع رصيده إلى 92 هدفاً بوصفه الهداف التاريخي للمسابقات الأوروبية، متقدماً على ميسي الذي يمتلك 83 هدفاً.

وكان رونالدو حديث الساعة قبل المباراة حينما رد بقوة على أحد أسئلة الإعلاميين فيما يتعلق بأدائه وأهدافه خارج القواعد حيث يعود آخر هدف له إلى شهر نوفمبر الماضي، حينما رد على الصحفي قائلاً إنه أكثر لاعب سجل أهدافاً خارج ملعب فريقه في الدوري الإسباني، ثم قام بالانسحاب من المؤتمر الصحفي وسط ضحكات من مدربه زيدان، لكن الأمر لم يفارقه وبقي ملتصقاً داخل ذهنه ليأتي الرد داخل الملعب حينما افتتح التسجيل بهدف من مهارة ودقة عالية في الدقيقة «57».

ونجح رونالدو في رفع رصيده إلى 33 هدفاً في 31 مباراة هذا الموسم، منها 21 هدفاً في الدوري و12 في دوري الأبطال، وهي نسبة ممتازة جداً مقارنة بالحديث عن تراجع مستواه، حيث أثبت إنه ما زال النجم الأول للفريق، معززاً صدارته عدد الأهداف المسجلة خارج الديار في مسابقة دوري الأبطال، برصيد 44 هدفاً، متقدماً على ميسي 35 هدفا، وفان نيستلروي 24 وبنزيما 21.وساهم الهدف الذي أحرزه رونالدو في إنهاء حالة التكافؤ التي سادت مجريات اللقاء قبل ذلك، ومهدت الطريق أمام زميله خيسي لإضافة الهدف الثاني بعد ذلك في الدقيقة «86».ويعتبر الهدف الذي أحرزه خيسي الأول له في دوري أبطال أوروبا، فيما يعود آخر هدف سجله لاعب صاعد من أكاديمية الفريق في المسابقة الأوروبية إلى العام 2014، حينما سجل موراتا في شباك شالكه الألماني.وحملت المباراة مناسبة سعيدة للفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، الذي استهل مشواره التدريبي في مسابقة دوري الأبطال بتحقيق الفوز قائلاً: نحن سعداء بالفوز والطريقة التي لعبنا بها، كنا ندرك صعوبة المباراة لكننا قاتلنا حتى النهاية ونجحنا في تحقيق النتيجة الإيجابية.

وأكد زيدان أن التأهل لم يحسم بعد، وقال: الفوز مهم لكنه ليس حاسما، لا يمكن أن تنتهي الأمور قبل صافرة نهاية الحكم في لقاء الإياب.

وأوضح زيدان أن المباراة جاءت صعبة وقوية، وأن روما « نجح في الشوط الأول بالضغط علينا، وهو أسلوب معتاد في دوري أبطال أوروبا، رونالدو كان رائعاً شأنه كبقية زملائه أيضاً، حتى من تواجد على مقاعد البدلاء كانوا مهمين من أجل روح الفريق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا