• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

وزير تطوير البنية التحتية:

اللوفر أبوظبي يعزز التقارب بين الشعوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

دبي (وام)

أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، أن إنشاء متحف اللوفر أبوظبي يأتي تماشياً مع جهود دولة الإمارات في تعزيز التقارب بين الشعوب، ويجسد رؤية الإمارات الراسخة بأن تقدّم الأمم وتطور حضارتها يبنى على التنوع الثقافي والتسامح وتشجيع الحوار المشترك والانفتاح على الآخرين.

وقال معاليه - في تصريح بمناسبة افتتاح المتحف - إن «اللوفر أبوظبي» أول متحف من نوعه في العالم العربي بمقتنياته التاريخية والحضارية النادرة، وبهندسته المعمارية الفريدة، إذ يربط المتحف في مشهد ثقافي وفني فريد وللمرة الأولى منطقتنا العربية بجذورها الحضارية العريقة والعميقة عمق التاريخ بعالم الفنون والثقافة الغربية، بما يحويه من تاريخ وحضارة في حين يلهم العالم أجمع رؤية إبداعية جمعت معاني التسامح والمحبة والرقي في أبهى صورها.

وأضاف معاليه: «إن هذه التحفة المعمارية التي صممها المهندس المعماري الفرنسي جان نوفيل الذي استوحى الفن المعماري العربي في تصميمه، وجاء على شكل قبة ضخمة قطرها 180 متراً مرصعة بالنجوم تدخل أشعة الشمس من خلالها عبر فتحات تذكر بانسياب النور من بين الأوراق المسننة لسعف أشجار النخيل، التي تزخر بها دولة الإمارات، كما جاء تصميمه المعماري على شكل مدينة مصغرة تشبه أرخبيلاً في البحر، وتضم في المجموع 55 مبنى أبيض اللون استوحي من تصاميم المنازل المنخفضة في الهندسة العربية التقليدية.

وأكد معاليه أن المتحف يمثل جسراً حيوياً للتواصل الإنساني والثقافي بين الشرق والغرب. متوجهاً بهذه المناسبة بالتهنئة لقيادة الدولة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، وشعب الإمارات الكريم، على افتتاح هذا الصرح الثقافي والإنجاز العالمي الكبير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا