• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شكري يبحث هاتفياً مع نظرائه البريطاني والفرنسي والألماني في مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يوليو 2015

القاهرة (وكالات)

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال اتصالات هاتفية مع نظرائه البريطاني فيليب هاموند والفرنسي لوران فابيوس والألماني فرانك شتاينماير أمس القضايا الثنائية بين البلدين وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية، وذكر المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبدالعاطي في بيان أنه تم خلال الاتصالات بحث العلاقات الثنائية بين مصر والدول الثلاث وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، وأضاف أن الاتصالات تناولت أيضاً التشاور حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم مصر وكلاً من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وعلى رأسها قضايا الإرهاب والاتفاق النووي بين إيران ومجموعة (5+1) وانعكاساته على الأمن والاستقرار في المنطقة والأوضاع في ليبيا وسوريا واليمن والعراق. وقال المتحدث إن الوزير شكري شدد خلال الاتصالات الثلاثة على أهمية الاستمرار في تقديم كل أشكال الدعم لمصر في ضوء الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب وأهمية تكاتف الجهود الدولية كافة في محاربة التنظيمات الإرهابية والقضاء عليها باعتبار أنه لا توجد أية دولة محصنة ضد هذا الخطر الداهم، وأوضح أن هاموند وفابيوس وشتانماير ثمنوا الدور المصري الفعال في محاربة «الإرهاب» وتضامن حكوماتهم الكامل مع مصر باعتبارها محور الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط التي تموج بالاضطرابات، كما ناقش عدداً من الملفات الإقليمية الأخرى في مقدمتها الأزمة الليبية والدور المصري في التوصل إلى اتفاق الصخيرات الأخير، وأهمية انضمام باقي القوى الليبية للاتفاق على التوحد ضد الإرهاب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا