• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

مؤشرات على انفراجة في الأزمة بين أربيل وبغداد

البرلمان العراقي يفشل في تمرير قرار بإقصاء الكرد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

سرمد الطويل، باسل الخطيب (بغداد، السليمانية، أربيل)

فشل مجلس النواب العراقي (البرلمان) أمس، في تحقيق النصاب القانوني للتصويت على توصيات لجنة التحقيق برفع الحصانة عن النواب الأكراد ومقاضاتهم ممن شاركوا في استفتاء الانفصال الذي أجراه إقليم كردستان العراق، مما يؤشر عزوف جهات سياسية عراقية عن «معاقبة» الكرد وفتح صفحة جديدة، بينما ألمح نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي إلى أن الأزمة مع الإقليم تسير نحو الحل.

وقالت النائبة في البرلمان العراقي عن الحزب الديمقراطي الكردستاني بيريوان خيلاني أمس، إن جهود الكتل الكردية أفلحت بالتعاون مع نظيرتها السنية، في الإخلال بنصاب جلسة البرلمان أمس، والحيلولة من دون التصويت على تقرير اللجنة المكلفة ببحث الإجراءات الممكنة ضد النواب الكرد المشاركين باستفتاء الانفصال.

وقالت إن «توصيات اللجنة تضمنت رفع الحصانة عن 14 نائبا كردياً، وإحالتهم للقضاء بموجب المادة 156 من قانون العقوبات والتي تصل عقوبتها إلى الإعدام»، واعتبرت أن ذلك «خارج صلاحيات» اللجنة البرلمانية بل هو من صميم اختصاص القضاء.

وأكدت خيلاني، أن كتلة الحزب الديمقراطي التي لم تحضر جلسة، قررت حضور الجلسة المقبلة وقراءة بيان نيابة عن النواب الأكراد، للتأكيد على احترامهم وحدة العراق والقانون والدستور ورغبتهم العمل سوية مع أقرانهم.

وفي شأن متصل، اعتبر نائب رئيس مجلس النواب العراقي همام حمودي أمس، أن الأزمة مع إقليم كردستان سائرة نحو الحل، بما يضمن الالتزام بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية، داعيا إلى الاستفادة من تجربة استفتاء الإقليم «الخاطئة». ... المزيد