• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الشعب والشارقة.. «ديربي الخوف»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 فبراير 2016

معتصم عبدالله (الشارقة)

تتجدد المواجهة بين الغريمين التاريخيين الشعب والشارقة في «ديربي الإمارة الباسمة»، في ظل الظروف ذاتها التي أحاطت بمباراة الدور الأول، والتي احتضنها الملعب البيضاوي، منذ أربعة أشهر، وانتهت بتفوق أصحاب الأرض بهدفين، ورغم تغير أسماء مدربي الفريقين، بوجود الإيطالي زنجا في الشعب بديلاً للعشري، والعنبري مع «الملك» بديلاً لبوناميجو، بجانب التغييرات التي طالت اللاعبين الأجانب، إلا أن وضع الفريقين لم يتغير بصورة كبيرة، بعد أن حافظ «الكوماندوز» على موقعه في قاع ترتيب المنافسة برصيد 6 نقاط، في حين تقدم الشارقة مركزاً واحداً ليحتل المرتبة الـ12 برصيد 18 نقطة.

ويمثل البحث عن الفوز هدفاً ومطمحاً لطرفي اللقاء الساعين للهروب من صراع الهبوط، ويدرك لاعبو «الكوماندوز» أهمية نقاط الفوز على الجار، والتي تمثل في حد ذاتها نتيجة إيجابية للفريق، بعيداً عن حظوظه في البقاء، والتي ما زالت متاحة، وإن كانت حسابياً وعلى الورق فقط، في المقابل يتطلع أبناء العمومة إلى إعادة سيناريو مباراة الدور الأول، والتي كفلت لـ «الملك» تحقيق أول فوز في مشواره في البطولة، بعد التعثر في خمس جولات على التوالي.

ويدخل الشعب مواجهة الليلة في غياب مجموعة من لاعبيه، أمثال البرازيلي مايكون ليتي، والمهاجم راشد الهاجري بداعي الإصابة، بعد تعثره مجدداً في الجولة الماضية أمام الوصل بالخسارة صفر-2، والتي أعادت الفريق إلى مربع النتائج السلبية. بدوره تكبد «الملك» الذي تبدو صفوفه شبه مكتملة، باستثناء غياب وليد أحمد بداعي الإيقاف، خسارتين على التوالي في الجولتين الماضيتين أمام النصر 1-4 والأهلي بهدف قاتل في الدقائق الأخيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا