• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

بكتيريا تمنع السباحة في نهر بالولايات المتحدة

علماء يكتشفون سلالة «فيروس الشرور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

واشنطن (أ ف ب) - اكتشف باحثون فرنسيون فيروسين جديدين كبيرين إلى حد يمكن أن يشكلا فيه شكلا جديدا من أشكال الحياة. وقال الباحثون الذين نشروا دراستهم في مجلة “ساينس” إنهم “فوجئوا كثيرا” بحجم هذه الفيروسات التي أطلقوا عليها اسم “باندورافايروس” (فيروس الشرور)، موضحين أنها لا ترتبط بالفيروسات التي تسبب المرض للبشر. وتتميز هذه الفيروسات بحجم مجينها الكبير الذي يضم 1900 إلى 2500 جينة بينما فيروس الأنفلونزا يحوي 10 جينات. وكان العدد القياسي السابق للجينات في فيروس هو 1200 جينة. وللمقارنة يحتوي مجين الإنسان على 24 ألف جينة.

ولا تعتبر الفيروسات عادة شكلا من أشكال الحياة بالتحديد إلا أن بعض الباحثين يعتبرون أن هذه الفيروسات يمكن تصنيفها كأجسام حية. وسمي أحد هذين الفيروسين “باندورافايروس سالينوس”، واكتشف في طبقة رواسب قبالة شواطئ تشيلي. أما الثاني “باندورافايروس دولسيس”، وعثر عليه في قعر بحيرة ملبورن في استراليا. ودرس هذان الفيروسان بالمجهر ويبدو أنهما أقرب من خلايا حية منها إلى فيروسات أخرى معروفة.

وقال جان-ميشال كلافوري الأستاذ في كلية “إيكس-مرسيليا” للطب، وشانتال آبيرجل مديرة الأبحاث في المركز الوطني للبحث العلمي إن الأمر يفسر بكون الفيروسين ينتميان لعائلة مختلفة من الفيروسات المعروفة حتى الآن. وأضاف الباحثان في رسالة إلكترونية أن شكلهما وكمية الجينات التي يحويانها “جعلانا نفكر بصندوق الشرور، وأن فتحها سيحطم الأسس التي كانت ترتكز عليها معرفتنا بالفيروسات حتى الآن”. وأضاف “أن غياب أي نقاط تشابه في غالبية جيناتهما مع أشكال أخرى من أشكال الحياة قد تشير إلى أنهما من سلالة خلايا بدائية مختلفة تماما”.

ورغم أن البكتيريا أقل تطورا من الفيروسات، إلا أنها منعت سكان نيويورك والسياح عن السباحة في نهر هادسن خلال موجة الحر الحالية بسبب مقاومتها للمضادات الحيوية. واكتشف باحثون من جامعة كولومبيا وجود كمية كبيرة من هذه البكتيريا في “هادسن ريفر” الذي يمر في الجزء الغربي من مانهاتن. ويرجح أن تكون مياه غير معالجة ألقيت في النهر وراء وجود هذه البكتيريا. لذا فإن السباحة في هذا النهر تعتبر الآن خطرة أكثر من أي وقت مضى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا