• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

199 مليون امرأة مصابة حول العالم

نوال المطوع: دمج الكشف عن السكري و«خدمات صحة الأمهات» بالرعاية الصحية الأولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

أحمد مرسي (الشارقة)

أكدت الدكتورة نوال المطوع، استشارية الغدد الصماء والسكري، أهمية بذل الجهود، ووضع الاستراتيجيات، للتقليل من نسبة إصابة النساء بمرض السكري، خاصة أن الإحصاءات العالمية، تؤكد أن هناك أكثر من 199 مليون امرأة مصابة بمرض السكري حول العالم، ومن المتوقع أن يرتفع هذا المجموع إلى 313 مليوناً بحلول عام 2040.

وطالبت بضرورة تحسين زيارات الرعاية أثناء الحمل للأمهات في الدولة، من أجل تعزيز الصحة لدى الشابات، والكشف المبكر عن مرض السكري وسكر الحمل، ودمج الكشف عن مرض السكري وسكر الحمل وخدمات صحة الأمهات على مستوى الرعاية الصحية الأولية، لضمان الكشف المبكر، وتوفير رعاية أفضل للنساء، وخفض معدل وفيات الأمهات.

وقالت، خلال فاعلية نظمت أمس، بمستشفى الكويت الشارقة، حول اليوم العالمي للسكري، تحت شعار «النساء والسكري .. حقنا في مستقبل صحي»: «إن الأرقام تؤكد أن اثنتين من كل خمس نساء مصابات بمرض السكري في سن الإنجاب، حيث تمثل أكثر من 60 مليون امرأة في جميع أنحاء العالم، وأن مرض السكري هو السبب الرئيس التاسع للوفاة في النساء على الصعيد العالمي، مما تسبب في وفاة 2.1 مليون شخص سنوياً».

ونوهت إلى أن أربع نساء من المصابات بداء السكري من النمط الثاني أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية أكثر من 10 أضعاف النساء غير المصابات، وأن لدى النساء المصابات بداء السكري من النمط الأول خطراً متزايداً من الإجهاض المبكر أو وجود طفل مصاب بالتشوهات، ويتأثر 1 من كل 7 مواليد بسكري الحمل، وأن الغالبية العظمى من حالات فرط سكر الدم أثناء الحمل في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط، حيث غالباً ما تكون إمكانية الحصول على رعاية الأمومة محدودة.

وأشارت المطوع إلى أن قسم السكري والغدد الصماء بمستشفى الكويت، بالتعاون مع لجنة التثقيف الصحي بالمستشفى، نظم العديد من الفاعليات التوعوية، من خلال محاضرات متخصصة، وإعداد وجبات صحية، وبمشاركة أطباء متخصصين، ومرضى وأهالي المرضي.

وذكرت أن الفعالية تخللها الكثير من المواد التثقيفية وشاشات عرض تثقيفية وماراثون، وتشجيع المرضى على إعداد طبق صحي، وقياس المخاطر الثانوية للمرضى والموظفين، وقياس درجة الخطورة للإصابة بأمراض القلب، ولمدة السنوات العشر المقبلة، وتم فحص الشبكية، وفحص القدم، من متخصصي قدم سكر، كما تم اطلاع النساء المشاركات، ومنهن مرضى السكر، بكيفية العناية بالجسم ككل من قبل عيادات نسائية متخصصة، تُعنى بالمرأة والحوامل، وخصوصاً المصابات بمرض السكري.

ولفتت إلى أن عيادة السكري بالمستشفى يراجعها ما بين 2500 حالة إلى 3000 حالة، بصورة شهرية، النسب الأكبر منهم من النساء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا