• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

«الصحة ووقاية المجتمع» تبحث تطوير العلاقات مع الأرجنتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

بحث الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، مع فرناردو دي مارتيني سفير جمهورية الأرجنتين لدى الدولة، فرص تطوير العلاقات الثنائية في المجال الصحي، وذلك في ديوان الوزارة بأبوظبي، بحضور الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات.

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة تعزيزها في مجال الرعاية الصحية، وأهم الأبحاث التي توصلت إليها وزارة الصحة ووقاية المجتمع في مجال الأمراض الجينية، بالإضافة إلى تبادل الخبرات الطبية، والتعاون في مجال التدريب، وتوظيف الأطباء والفنيين والممرضات، وإرسال المرضى للعلاج، واستقطاب الأطباء الزائرين.

ورحب العلماء بفتح آفاق التعاون المثمر وتطوير العلاقات الصحية بين البلدين، واستشراف الفرص المستقبلية، وأكد حرص دولة الإمارات على فتح آفاق للتعاون المثمر في قطاع الرعاية الصحية مع الأرجنتين لترجمة الرغبة المشتركة والارتقاء بها، لافتاً إلى المستوى المتميز لنظام الرعاية الصحية المطبق في دولة الإمارات، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة لتحقيق أفضل الخدمات والممارسات الصحية، والاستفادة من الخبرات العالمية التي اجتمعت في الدولة، نظراً للبيئة الاستثمارية وثقافة الانفتاح الإيجابية، وتحقيق أهداف وزارة الصحة ووقاية المجتمع في تقديم الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة، وتطوير نظم المعلومات الصحية، وبناء أنظمة الجودة والسلامة الصحية، وتقديم خدمات إدارية متميزة، وترسيخ ثقافة الابتكار.من جانبه، أشاد السفير الأرجنتيني بالمستوى الرفيع للخدمات الصحية في دولة الإمارات، وتميز نظامها الصحي، لما تمتلكه من بنى تحتية متطورة وذكية، وكفاءات طبية، وتجهيزات طبية نوعية، وأكد أن اللقاء شكل فرصة ثمينة لتنمية العلاقات الصحية بين البلدين، واستكشاف فرص تعزيز التعاون، وأشار إلى أهمية تبادل الخبرات والوفود الطبية بين البلدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا