• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

تقرير

على تلال القدس.. «لفتا» المهجورة تواجه خطر الاختفاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

القدس (أ ف ب)

يشعر يعقوب عودة بالحزن وهو يجلس بالقرب من بقايا منزله في قرية لفتا المهجورة، التي كان يعيش فيها وهو صبي، وقد تتحول إلى حي جديد يضم فللاً ومركزاً تجارياً وفندقاً للمحتلين الإسرائيليين.

وقال يعقوب عودة، البالغ من العمر 77 عاماً: «أريد العودة إلى قريتي إلى أرضي إلى بيتي في لفتا».

ولفتا قرية فلسطينية تبعد نحو خمسة كيلومترات إلى الغرب من مدينة القدس، وهجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي أهلها. وهي تقع على كتف واد على الطريق بين القدس وتل أبيب في موقع قريب من مدخل القدس الغربية. وتشكل هذه القرية محور نزاع لحمايتها من الخطة الإسرائيلية لبناء المساكن فيها. وهي مثال نادر لقرية لا تزال موجودة بعد تهجير سكانها الفلسطينيين في 1948.

ولفتا مرشحة لإدراجها على قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) ووضعتها منظمة الصندوق العالمي للآثار على لائحة المواقع المعرضة للتهديد.

ومنذ 2004، يخوض أهل لفتا وجمعيات حقوق الإنسان معارك قضائية لمنع هدم القرية والحفاظ عليها. وقد نجحوا في 2012 في منع دائرة الأراضي التابعة للاحتلال الإسرائيلي، من بيع القرية بمزاد علني لبناء نحو 212 فيلا فاخرة عليها، إضافة إلى مركز تجاري وفندق. لكن دائرة الأراضي استأنفت القرار وربحته. ... المزيد