• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

يتوقع تسليمها قبل مطلع العام الدراسي المقبل

«تعليمية رأس الخيمة» تبدأ صيانة شاملة لأربع مدارس وروضتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

مريم الشميلي (رأس الخيمة) - بدأت منطقة رأس الخيمة التعليمية مؤخراً أعمال الصيانة الشاملة لأربع مدارس وروضتين في الإمارة، حيث يتوقع تسليمها قبل بدء العام الدراسي المقبل 2013-2014، وتمثلت في مدارس سعيد بن جبير وكدرة والنجاح والرحمة، بالإضافة إلى روضتين.

وأشارت المهندسة هدى علاي في قسم الهندسة والمباني بمنطقة رأس الخيمة التعليمية الى أن أعمال الصيانة والتعديلات تضمنت صيانة الأسقف في الفصول والممرات وتوفير شبكات الصرف الصحي الجديدة، واستبدال لوحات الضغط الكهربائي القديمة، إضافة إلى إنجاز طلبات المدارس مثل فتح غرفتين وبناء غرف إضافية.

وأوضحت أن أغلب مدارس المنطقة ورياض أطفالها تخضع لصيانة جزئية سنوية تتضمن أعمال التوصيلات الكهربائية والسيراميك والأصباغ وتصليح بعض مفاتيح الكهرباء المعطلة في مختلف الفصول الدراسية، والاطمئنان على صلاحية خزانات المياه والأنابيب وتغيير فلاتر تنقية المياه، إضافة إلى إعادة توزيع الحمامات وصيانتها والأعمال الكهربائية والإصلاحات الداخلية والخارجية وغيرها من الأعمال البنائية والتي من المتوقع أن تسلم بعضها في نهاية أغسطس القادم والبعض الآخر في الأول من سبتمبر بحسب العقود المبرمة مع الشركات والمقاولات التي تسلمتها.

وقالت آمنة السكب رئيسة قسم الأنشطة البيئية والطلابية بالمنطقة التعليمية إن أعمال التعديلات شملت تبديل كل المكيفات القديمة وإغلاق الفتحات الأولية إلى جانب عمل العديد من التغيرات الطارئة في مختلف المدارس ورياض الأطفال، مشيرة إلى أنه من المحتمل أن يتم تسليم روضة الشموع التي دخلت الفترة الماضية ضمن المشاريع التي شملتها الخطة في سبتمبر المقبل إلى جانب مدرسة مهرة بنت صقر بعد تغيير اسمها من “الكواكب” قديماً إلى الاسم الجديد والتي سيتم تسلمها أيضا في نفس الشهر بعد أن يتم توفير الأثاث الخاص بها.

الى ذلك تترقب المنطقة في سبتمبر المقبل استلام التقارير الخاصة باختبارات الوطنية بالخاصة بمدارس المنطقة والتي خضع لها 71 مدرسة بينها 10 مدارس خاصة في شهر يناير الماضي للعام الدراسي 2012 - 2013، وشارك فيها 11 ألفاً و104 طلاب وطالبات 9 آلاف و 609 طلاب وطالبات بالمدارس الحكومية، و1495 طالباً وطالبة بالمدارس الخاصة، بالمرحلتين الأولى والثانية بالمدارس الحكومية والخاصة والتي تهدف الى قياس تطور أداء الطلبة، ومدى تحسن وضعهم المعرفي والتعليمي، وتحصيلهم الدراسي في مواد اللغتين العربية، والإنجليزية، والرياضيات، والعلوم.

وقالت فاطمة بداو منسقة الاختبارات الوطنية والدولية ومنسقة الإحصاء بمنطقة رأس الخيمة التعليمية، إن المنطقة تنتظر مع بداية العام المقبل استلام التقارير من الشركة التي نظمت المشروع وبالتالي توزيع كل تقرير على كل مدرسة خضع طلابها للاختبار في كل من طلاب الصف الثالث التأسيسي والخامس التأسيسي والسابع والتاسع، مشيرة إلى أن المنطقة ربطت توزيع الشهادات التقويمية بتوزيع التقارير الخاصة بكل طالب في يونيو الماضي.

وبينت بداو أن الاختبارات الوطنية تعد أحد أهم مؤشرات قياس كفاءة النظام التعليمي، فضلاً عن كونها أداة مهمة للوقوف على مستويات تحصيل الطلبة، وتحديد نقاط القوة والضعف لديهم، كما أنها ستسهم في رفع مستوى مخرجات التعليم العام، مشيرة إلى أن نتائجها تظهر دلالات واضحة وتقارير عملية عن تحصيل كل طالب، ويستطيع المعلم وإدارة المدرسة الاستفادة منها في توجيه الطالب نحو الأفضل له وطريقة تقييمها من قبل المعلمين والمختصين في المناطق التعليمية منوهة بأن التقارير تضمنت ملاحظات وتوصيات وتوضيح نقاط الضعف والقوة في المواد الأربع، بالإضافة إلى تبيان مستوى المدرسة مقارنة بمستوى مدارس المنطقة وعلى مستوى المناطق التعليمية بالدولة والتي تسعى من خلالها وزارة التربية والتعليم الى الارتقاء بمستوى التعليم والاستفادة منها في مسألة الاعتماد الأكاديمي والرقابة المدرسية التعليمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا