• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جائزة «العويس للإبداع» كما يراها محكِّمون وفائزون بعد ربع قرن

قصة وفاء بين المؤسس والمبدعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يوليو 2015

هيفاء مصباح (دبي)

نذرت جائزة العويس للإبداع على مدى ربع قرن عهدها وفاء لذكرى مؤسسها المرحوم سلطان بن علي العويس، وتنفيذاً لوصيته، سعياً لتشجيع الباحثين والدارسين الإماراتيين على توجيه أبحاثهم وجهودهم إلى ما يخدم قضايا التنمية من خلال الدراسة والتحليل، وفي حقول البحث والابتكار العلمي والفكري والأدبي والفني.

وتوجت الجائزة، التي تشرف عليها ندوة الثقافة والعلوم في دبي في دورتها السادسة، نحو 38 فائزاً في حقولها المتنوعة، مميطة اللثام عن باقة من التساؤلات حول مدى إقبال الشباب المواطن على التنافس والمشاركة في هذه الجائزة العريقة، ومساندة أهدافها النبيلة في دعم المواهب الإماراتية؟

«الاتحاد» ناقشت الفائزين، كما التقت أعضاء لجنة التحكيم للوقوف على طبيعة المشاركة كمّاً ونوعاً، واعتبر بعض المحكمين أن مشاركات الشباب كانت خجولة بصفة عامة، في حين اقترح عدد منهم أن يكون هناك أكثر تخصصية في طرح المسابقة لتكون التنافسية أعلى، كما أشاروا إلى ضرورة عقد ورش عمل تتم دعوة المشاركين إليها، لا سيما طلبة الجامعات والمدارس لتعريفهم بحقول الجائزة، وهو ما أكده علي الشعالي رئيس لجنة المسابقات والجوائز في الندوة، موضحاً في حديثه لـ«الاتحاد» أنه وبالتنسيق مع أعضاء لجان التحكيم ستعمد الجائزة إلى تنظيم ورش عمل تخصصية تشمل حقول الجائزة كافة، ستتم خلالها دعوة مشاركين من مختلف الجهات، لا سيما الشباب في الجامعات والمدارس، وتعريفهم بفئات الجائزة وأبرز المعايير المطبقة من المحكمين وآليات المشاركة.

من جانبه، رأى د. خالد خالد الجلاف، المحكم في حقل الخط العربي أن المشاركات لهذا العام كانت خجولة، وقال: على الرغم من الدعم غير المتناهي من أعلى المستويات في الدولة، وحضور كبار الخطاطين في العالم الإسلامي والعربي للمشاركة في الأنشطة والفعاليات التي تقام على مدار العام ووجود عدد لا بأس به من الخطاطين في الدولة، إلا أن المشاركات كانت خجولة.

ويوضح د. الجلاف أن الأسباب تعود إما إلى كون الخطاطين يصبون جل اهتمامهم على المشاركات في المسابقات الدولية غافلين عن أهمية هذه الجائزة، أو أنهم لا يعرفون مواعيد التقدم والمشاركة، مؤكداً أهمية تحديث المعايير لفئة الخط العربي بتحديد نصوص معينة للمشاركين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا