• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

بحضور عدد من مسؤولي قطاع الاقتصاد الإسلامي والمصرفيين الإسلاميين

محمد بن راشد يستقبل رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يوليو 2013

وام

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في قصر سموه بزعبيل مساء أمس بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي معالي الدكتور أحمد محمد علي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في المملكة العربية السعودية الشقيقة وعددا من مسؤولي البنك، وذلك بحضور عدد من مسؤولي قطاع الاقتصاد الإسلامي في الدولة والمصرفيين الإسلاميين المهتمين بدبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي.

وقد تبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والدكتور أحمد محمد علي والحضور التهاني بشهر رمضان المبارك داعين الله عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل على الأمتين العربية والإسلامية بالخير والبركات.

وقد أشاد مسؤولو قطاع الاقتصاد الإسلامي والمصرفيون في هذا القطاع بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي التي كان سموه قد اطلقها مطلع العام الجاري معتبرين هذه المبادرة تعكس الرؤية الثاقبة لسموه لمستقبل الاقتصاد الإسلامي في المنطقة والعالم وهذا يبدو واضحا في اهتمام الدوائر والجهات المصرفية العالمية وصناع القرار في هذا المجال بمبادرة سموه وتطبيقها في العديد من الدول العربية والأجنبية.

وقد أدى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيوخ والحضور صلاة المغرب جماعة ثم تناول الجميع طعام الإفطار الى مائدة سموه الرمضانية العامرة.

حضر اللقاء والمأدبة سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم وعدد من الشيوخ وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين ورؤساء المصارف والمصرفيين في الدولة.

إلى ذلك استقبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية في قصر زعبيل في دبي مساء أمس معالي الدكتور احمد محمد علي رئيس مجموعة بنك التنمية الإسلامية في المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وتبادل سموه والضيف بحضور معالي سلطان بن ناصر السويدي محافظ مصرف الإمارات المركزي التهنئة بشهر رمضان المبارك راجين الله تبارك وتعالى أن يعيده على الأمتين العربية والإسلامية بالخير والرخاء والتقدم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا