• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البيوت تفتح أبوابها وتتعطر لاستقبال المعايدين

العيد .. هلال الفرحة والمحبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يوليو 2015

أشرف جمعة(أبوظبي)

الموائد تكون عامرة بالأطعمة التراثية

أحمد الحوسني

أشرف جمعة (أبوظبي)

لعيد الفطر فرحة كبيرة في النفوس وبهجة ترتسم على الملامح فتتشكل دوائر الألفة والمحبة من جديد بين الناس، وفرحة العيد في الإمارات مرتبطة بالعادات والتقاليد الأصيلة التي تجعل أيامه العطرة بواعث للتقارب واجتماع الأهل في مكان واحد، ومن ثم اللقاء العائلي الكبير الذي يجدد الذكريات، ويعطي للحياة زخمها من جديد بين أطباق الثريد، والعصيد، والهريس، والمحلى بأنواعه، واللحم المفضل، فتصبح العائلة بكاملها في مجلس واحد، يحفها الصغار الذين لا تكتمل فرحة العيد إلا بهم، ورغم مرور السنوات وتغير نمط الحياة فإن العائلة الإماراتية لا تزال تحافظ على تقاليدها الأصيلة وهو ما يجعل فرحة العيد تتجدد من تلقاء نفسها في هذه المناسبة السعيدة.

أحضان العائلة

يعود رئيس قسم الأنشطة الشبابية في إدارة الأنشطة في نادي تراث الإمارات أحمد الحوسني بالذاكرة إلى الوراء حيث مشاهد عيد الفطر السعيد بين أحضان العائلة الكبيرة التي كانت تعيش كلها في مكان واحد حيث يتجمع رجال الأسرة كلها ونساؤها والأطفال في هذا البيت، فتدور الأحاديث طوال الليل بين الرجال الذين يتخذون لأنفسهم مجلساً تحفه الفرحة ولا تنقصه حرارة المحبة في انتظار عيد الفطر السعيد، لافتاً إلى أن أجمل ما في هذه اللحظات أنها تعبر عن سعادة عارمة لكون رجال العائلة كلهم يتبادلون أحاديثهم في حالة من المودة الخاصة، ويشير إلى أنه على الجانب الآخر تعمل النسوة على طهي الأطعمة التراثية التي من شأنها أن تعمر المائدة في اليوم الثاني، مؤكداً أن كل هذه العادات لا تزال تسير عليها العائلة إلى يومنا هذا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا