• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

200 ريال مقابل الصراخ والغناء

"لوفيجارو": قطر تشتري مشجعين أجانب لملء مدرجات الملاعب الخاوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 نوفمبر 2017

وكالات

كشفت صحيفة "لوفيجارو "الفرنسية أن قطر تدفع أموالاً لمشجعين أجانب، لملء المدرجات الخاوية، لملاعب كرة القدم في البطولات المحلية.

وأشارت وفق تقرير نقله موقع "بوابة العين" الإخبارية إلى أنه نظراً لضعف الدوري القطري، والتي وصفته الصحيفة بـ"الملل"، فإن قطر سعت إلى جذب مشجعين أجانب لملء المدرجات بالأموال، مضيفة "أن ليس هناك أسوأ من مباراة كرة قدم بلا مشجعين حقيقيين".

وأوضحت الصحيفة في تقرير، أنها أجرت مقابلة، مع المشجعين للدوري القطري، وأكدوا لها أنهم مشجعون أجانب مدفوعو الأجر، يتم الدفع لهم مقابل التشجيع وإحداث ضجة في مباريات كرة القدم، نظراً لأن القطريين لا يرغبون في حضور المباريات المحلية. ونقلت عن أحد المشجعين المأجورين، ويدعى عبدالرحمن قوله "إننا نتحصل مقابل التشجيع والغناء، وإحداث ضجة في الاستاد 200 ريال قطري"، موضحاً "أن جميع المشجعين الذين يغنون ويشجعون إما يمنيون أو سودانيون وجنسيات عربية أخرى"،

وأشارت الصحيفة إلى أنه على الرغم من أن سعي الدوحة للتواجد بقوة مجال الرياضة، في صورة استثمارات أوروبية مثل شراء نادي "باريس سان جيرمان" الفرنسي، وحصولها على حق تنظيم مباريات كأس العالم 2022، إلا أنه على أرض الواقع لا تحظى كرة القدم القطرية بأي ثقل أو جذب للجمهور".

وحسب مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية فإن سعة المدرجات لمباريات الدوري القطري بمتوسط 5 آلاف مشاهد، إلا أنه على أرض الواقع فإن المدرجات خاوية، ما يدفع النادي إلى اللجوء لطرق لا يمكن تصورها لشراء مشجعين أجانب، حيث تصل أسعار المشجعين إلى أعلى مستوى في المناسبات والمباريات المهمة. وعادت الصحيفة قائلة إن هذه الواقعة تكررت في مونديال كرة اليد الذي نظمته قطر عام 2015، حيث استأجرت قطر مئات المشجعين، لبث أجواء زائفة بدعم المنتخب القطري، وقدمت الدوحة إغراءات بجانب الأموال، برحلات مجانية، ووجبات وتذاكر، لجذب مزيد من المشجعين". واختتمت الصحيفة بالقول "ننتظر مونديال 2022، لنرى ماذا ستشتري قطر أيضاً؟