• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ألمانيا لا تعتزم التحقيق في تجسس أميركا على «المستشارية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يوليو 2015

(د ب أ)

كشف تقارير صحفية في ألمانيا أن هارالد رانجه المدعي العام الألماني لا يعتزم فتح باب التحقيقات في ملفات التجسس الجديدة لوكالة الأمن القومي الأميركية «إن إس ايه» التي كشف عنها موقع «ويكيليكس» مؤخرا، حسب ما ذكرت مجلة «فوكوس» الألمانية الصادرة غدا الاثنين.

ونقلت المجلة عن محقق في الادعاء العام الألماني قوله «علينا إثبات وجود الجريمة لأن أعمدة من الأرقام وأرقام الهواتف للمستشارة وبعض الوزراء ووكلاء الوزارات لا تكفي».

وأضاف أن هناك حاجة على سبيل المثال إلى بروتوكول رصد سليم لوكالة الأمن القومي الأميركية «أصول وليس نسخا، والشيء الأفضل أن تكون مقرونة بأسماء ضباط الاستخبارات المسؤولين، وكل هذا ليس موجودا لدينا في هذه الواقعة».

وكانت صحيفة «زود دويتشه تسايتونج» ومحطتا «إن دي آر» و«دبليو دي آر» الإذاعيتان، ذكرت استنادا إلى مستندات «ويكيليكس» أن وكالة الأمن القومي الأميركية تجسست على دار المستشارية على مدار عقود خلال فترة حكم المستشارة أنجيلا ميركل والمستشارين السابقين جيرهارد شرودر وهيلموت كول.

وجاء في قائمة أهداف التجسس لوكالة الأمن القومي الأميركي التي تم نشرها على موقع «ويكيليكس» 56 رقم هاتف منها نحو 24 رقما ما زالت مستخدمة في الدائرة الأقرب للمستشارة الألمانية.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا