• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مواطنة تشارك في برنامج التبادل الثقافي بين ألمانيا والعالم الإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 يناير 2014

أبوظبي (وام)- شاركت ابنة الإمارات ندى سالم وهي ناشطة في المجال الثقافي في برنامج “التبادل الثقافي” لتشجيع الحوار بين ألمانيا والعالم الإسلامي” في دورة 2012 الذي ينظمه معهد العلاقات الخارجية التابع لوزارة الخارجية الألمانية ودعت شباب الإمارات للتقدم بطلبات المشاركة في نسخته العام الحالي.

ويستقطب البرنامج الموظفين أو خريجي الجامعات الذين يعملون في مجال برامج التطوع وتستقبل الطلبات حتى التاسع والعشرين من يناير الجاري على أن يبدأ البرنامج وفترة التدريب بدءا من شهر سبتمبر المقبل.

ويهدف البرنامج إلى توطيد التعاون بين الشرق والغرب من خلال تطوير المجتمع المدني وإعداد القادة والمساهمة في إبراز الثقافة العربية الإسلامية، وذلك من خلال فتح قنوات للحوار تسهم في حل النزاعات حيث تتقارب وتتضح الآراء ويبدأ تركيز الإنسان على التنمية البشرية. وقالت ندى سالم إنها تخرجت من البرنامج الذي امتد قرابة الثلاثة أشهر في العام 2012 حيث قضيت فترة التدريب في إدارة المقتنيات الفنية الحكومية في مدينة درسدن الألمانية والتي تضم في حقيبتها 12 متحفا في مدينتي درسدن ولايبزج.

وأضافت “يشرفني أن أمثل الدولة في برنامج التبادل الثقافي وأن أكون أحد خريجاته حيث يتمحور دوري بعد التخرج حول تعريف المجتمع الإماراتي بالتجربة وأثرها الإيجابي على المدى القريب والبعيد حيث لا توفر التجربة تطوير الذات وتبادل المعرفة واكتساب الخبرة الدولية وحسب بل أيضاً يبني المشارك شبكة معارف من الشرق إلى الغرب في مختلف القطاعات الثقافية والسياحية والإعلامية والتنمية البشرية”.

وقالت إن مشاركتي هي كذلك تمثيل لدولة الإمارات والمجتمع العربي الإسلامي كون نسيج المجتمع الألماني يتكون من نسبة عالية من المسلمين المتعايشين في سلم وأمان”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض