• الاثنين 27 رجب 1438هـ - 24 أبريل 2017م

القبض على 35 عنصراً من التنظيم الإرهابي في القاهرة والإسكندرية

6 قتلى بمواجهات بين الشرطة و«الإخوان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يوليو 2015

القاهرة (وكالات)

أحبطت قوات الأمن المصرية أمس محاولات أنصار جماعة الإخوان الإرهابية تخريب الاحتفالات بعيد الفطر السعيد، حيث سقط 6 قتلى في اشتباكات بحي الطالبية بمنطقة الهرم في مدينة الجيزة جنوب القاهرة، فيما تم القبض على 15 من عناصر التنظيم الإرهابي، كما تم إلقاء القبض على 20 متظاهرا «إخوانيا» أطلقوا ألعابا نارية باتجاه القوات الأمنية في الإسكندرية.

وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني في وزارة الداخلية «إن ما يناهز الـ 300 شخص من المنتمين لتنظيم الإخوان قاموا بالتجمع بشارع عثمان محرم بمنطقة الطالبية، و100 آخرين بمنطقة ناهيا، وأطلقوا الخرطوش والألعاب النارية تجاه المواطنين الذين اشتبكوا معهم». وأضاف في بيان «أن القوات الأمنية انتقلت إلى أماكن الاشتباكات، وقامت بالتعامل مع مثيري الشغب لتفريقهم»، مشيراً إلى أن عدداً منهم أطلق الأعيرة النارية من أسلحة كانت بحوزتهم.

وأوضح مسؤولون في الشرطة أن الصدامات وقعت حين هاجم متظاهرون من أنصار «الإخوان» قوات الأمن المتمركزة في الطالبية قرب أهرامات الجيزة، وفي منطقة ناهيا القريبة من القاهرة. وأعلنت وزارة الصحة عن سقوط 6 قتلى في الصدامات، بينما قالت وزارة الداخلية، إن القتلى من «الإخوان»، خمسة سقطوا في الطالبية والسادس في ناهيا، إضافة إلى إصابة 3 آخرين بجروح، مؤكدة السيطرة على الموقف وتكثيف الأجهزة الأمنية الجهود لضبط المحرضين على التظاهر.

وفي الإسكندرية، قالت مصادر أمنية إن الشرطة فرقت مسيرات محدودة الأعداد لمؤيدي «الإخوان» وألقت القبض على 20 منهم. وقال مصدر أمني إن المقبوض عليهم كان بحوزتهم «شماريخ» وألعاب نارية ولافتات ضد الجيش والشرطة وصور للمعزول محمد مرسي. فيما عززت قوات الأمن إجراءاتها حول البنوك والمتنزهات والحدائق والميادين العامة ودور السينما والمناطق التجارية في جميع المحافظات. وكان أدى ملايين المصريين أمس صلاة عيد الفطر المبارك في العديد من المساجد والساحات التي حددتها وزارة الأوقاف وسط إجراءات أمنية احترازية. وأكد خطباء وأئمة المساجد خلال خطبة العيد ضرورة مواصلة أعمال الطاعة والعبادات بعد انقضاء شهر رمضان والحرص على صلة الأرحام والإحسان إلى الفقراء والإكثار من الأعمال الصالحة. وأدى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي صلاة العيد بأحد مساجد منطقة التجمع الخامس الواقعة شرق القاهرة إلى جانب رئيس الوزراء إبراهيم محلب ووزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي وعدد من القيادات الأمنية السياسية. كما صدر بهذه المناسبة قرار بالإعفاء عن باقي العقوبة لبعض المحكوم عليهم.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا