• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

موانئ دبي توقع مذكرة تفاهم مع مالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

شهد المنتدى العالمي للاستثمار الذي نظمته مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية في دبي أمس، لقاء سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية» برئيس جمهورية مالي إبراهيم بوبكر كايتا، والتوقيع على مذكرة تفاهم حول وضع مخطط رئيسي لتطوير البنى التحتية للنقل والخدمات اللوجستية وتبسيط ومكننة الإجراءات الجمركية في مالي، بما يدعم تطورها ونموها الاقتصادي ويربطها بالأسواق العالمية.

وبموجب الاتفاقية، تقوم موانئ دبي العالمية بالشراكة مع حكومة مالي بإجراء الدراسات اللازمة لتحديد المشاريع اللوجستية وتطوير البنى التحتية التي تدعم خطط الحكومة التطويرية وتعزز التجارة والاقتصاد في مالي وفي أفريقيا بشكل عام.

وفي جلسة حوارية رئيسية في المنتدى بعنوان «فرص الاستثمار في دبي»، سلط بن سليم الضوء على عوامل نجاح دبي، التي جعلت منها مقصداً عالمياً للتجارة والأعمال والسياحة والابتكار، وفي مقدمتها التفكير الاستباقي والتخطيط المبكر والرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة، وقال: «يترافق نمو موانئ دبي العالمية مع نمو دبي والإمارات ويعكس نهج قادتنا في توقع الاحتياجات المستقبلية والتغيرات العالمية والاستعداد لها.

نموذجنا الرائد في جبل علي أعتبر قبل عقود فكرة مجنونة، لكنه أثبت جدواه في دعم الاقتصاد المحلي واستقطاب الاستثمارات الأجنبية، حيث يساهم ميناء جبل علي والمنطقة الحرة (جافزا) بأكثر من 20% من الناتج المحلي للإمارة ويعدان بوابة لنحو ملياري نسمة بسبب موقعهما على مفترق طرق التجارية العالمية إضافة إلى توفر سلسلة توريد متكاملة متعددة الوسائط تدعمها التقنيات الحديثة والإجراءات التجارية المبسطة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا